Advertisements

لماذا تختلف شخصيات الأشقاء بحسب ترتيبهم؟

الثلاثاء، 25 ديسمبر 2018 04:00 م
1


إخوة أشقاء من الوالدين أنفسهم، وفي بيئة واحدة تتم تربيتهم ورعايتهم ومع ذلك الإبن الأول " الأكبر " يختلف عن " الأوسط " وكلاهما يختلف بدوره عن " الأصغر"، فما السبب؟
بحسب تقرير نشر بمجلة  Psychologies سيكولوجيس البريطانية الشهيرة، فإن معاملة الوالدين هي التي ترسم الشخصية، ومن ثم تختلف من واحدة للأخرى، وغالبًا ما يحدث ذلك على النحو التالي:

- الطفل الأول " الأكبر ": هو التجربة الأولي للوالدين، لذا ستجد شخصيته متأثرة بتجريب الوالدين في طرائق التربية معه، ورغبتهم في مثاليتها، وتنشأته كمسئول، لذا غالبًا ما تجد شخصية الابن الأكبر في معظم الأسر تميل للسعي للكمال، والتميز،  لتحقيق ارضاء الوالدين، ستجده منظمًا، مؤدبًا، فخورًا بذاته، يميل للتحكم والسيطرة والقيام بدور الأب لأشقائه من حيث التوجيه.

- الطفل " الأوسط": ويتمتع بسمات مختلفة، فقد تعرض لرعاية أقل حدة، لتجربة سابقة، ولزيادة أعباء على الوالدين، لذا غالبًا ما تجد الطفل الأوسط لا يسعى للكمال والتميز ويشعر بقلة الإهتمام، مما يدفعه للشعور بالحاجة للإنتماء بشكل متطرف ويجد ذلك في الأصدقاء، لذا يتميز بقدر من العناد عن أخيه الأكبر.

- الطفل " الأصغر ": إنه المدلل غالبًا من جهة الوالدين، لذا تجده أكثر انفتاحًا، ويتمتع باستقلالية أكثر من أشقائه، وربما الأنانية بسبب التدليل وسهولة الحصول على ما يريد خاصة لو كان والديه كبيران في السن، إذ غالبًا ما يشعرون بالخوف عليه.

اضافة تعليق