فضولك قد يكون سببا في إدمانك لـ "الأفلام الإباحية"

الإثنين، 24 ديسمبر 2018 10:59 ص
احذر فضولك قد يكون سبب إدمانك للإباحية

للإدمان أنواع وأشكال، فقد يدمن الفرد سلوك وفعل معين، وقد يدمن أخر مخدر من المخدرات باختلاف أنواعها وأشكالها، وقد يدمن أخر مرافقة النساء والحديث معهن، ولكن أخطرهم من يدمن الأفلام الإباحية، غير أن هذا نوع من الإدمان يضر به الشخص نفسه صحيًا واجتماعيًا ودينيًا ويفقده الثقة فيمن حوله ويدمر سلوكياته وحياته بشكل عام والزوجية بشكل خاص.

ويلعب الفضول دور هام في إدمان الإنسان لبعض العادات المختلفة، فعادة ما يبدأ بالفضول وبالإعجاب بالفعل والسلوك والتعود عليه إلي أن يتحول هوس وعشق وإدمان.

ويقول د. حاتم صبري، أخصائي الطب النفسي، أن فضول البعض يضطرهم لمشاهدة الأفلام الجنسية " الإباحية"، ومنهم من يستطيع أن يتحكم في فضوله وآخرين لا يمكنهم ذلك، فيتحول الفضول لحب وعشق وقد يصل للإدمان وهو ما له تأثير سلبي علي حياة الإنسان ويدمرها.

ويؤكد أخصائي الطب النفسي علي أن مشاهدة الأفلام الإباحية يؤثر علي العلاقة الزوجية الحميمة، فالعلاقة الزوجية أسمي العلاقات الإنسانية وتعني انصهار روحين وجسدين محبين لبعضهم البعض وليس عضوين فقط كما تصوره الأفلام الجنسية.

ويوضح صبري أن أهم سلبيات مثل هذه الأفلام الإباحية والتي يقع في فخها الكثير من الرجال وخاصة المتزوجين، هي المقارنة، فأصعب ما يشعر به الإنسان أن يرى شيئًا لدى شخص ولكنه غير قادر علي امتلاكه أو فعله.

وأكد أن هذه الأفلام تجعل الشخص يفكر في العلاقة الجنسية وفق مقاييس خاطئة، وهو ما يدمر كثير من العلاقات الزوجية.

اضافة تعليق