بهذه الأشياء.. يكون ابنك نافعًا لنفسه ومجتمعه

الأحد، 23 ديسمبر 2018 07:00 م
مشاركة مجتمعية للاطفال

أن تعلم أولادك وتربيهم وتحفظهم القرآن فهذا جيد وكلنا نرجو ذلك، لكن هل فكرت يوما أن تزرع في أولادك فكرة العمل الجمعي والمشاركة والاجتماعية والعمل التطوعي وغيرها من المفاهيم التي ترتقي به الأمم والبلدان، هذا هو السؤال؟

إن تنشئة الأولاد على حب الأوطان والحفاظ على ممتلكاتها العامة والعمل على تنيميتها وتطويرها من واجبات ديننا الذي يدعو لحفظ المال العام وحب الأوطان.

-ابدأ معهم بخطوات بسيطة على نطاق البيت أن يشارك أخواته ثم جيرانه ثم أصدقاء المدرسة والنادي، وبهذا يصبح ابنك فاعلا في المستقبل.
-علمه أهمية ما يفعله وماذا يجني من الثواب فضلا عن حب الناس وثنائهم.
-علمه أيضا أنه قد يقابله معوقات وكيف يتغلب عليها..
-أفهمهه أن هذا ينبغي ألا يتعرض مع واجباته الشخصية ورتب له أولاوياته.
-كافئه إن أحسن، وقوّمه إن أخطأ، وخطوة خطوة يصير ابنك لبنة في بناء المستقبل تقر به عينك ويسعد نفسه ومجتمعه.

اضافة تعليق