تعرف على اسم الله الطيب

الأربعاء، 19 ديسمبر 2018 02:04 م
الطيب


نعرف أسماء الله الحسنى، الـ99، لكن هناك أسماء أخرى للمولى عز وجل، فما لا يعلمه كثيرون أن هذه الأسماء ليست نهائية ويختلف العلماء حول حقيقتها.

وهناك أسماء كثيرة أخرى يضيفها العلماء لقائمة أسماء الله الحسنى، ومنها اسم الله «الطيب»، وهو الاسم الذي ورد ذكره في أكثر من حديث للنبي الأكرم صلى الله عليه وسلم.

يقول عليه الصلاة والسلام: «أيها الناس، إن الله طيب لا يقبل إلا طيبًا»، ويقول في حديث آخر: «إن الله طيب يحب الطيب، نظيف يحب النظافة، كريم يحب الكرم، جواد يحب الجود».

فالله عز وجل، هو الطيب في ذاته وأسماءه وصفاته وأفعاله وتصرفاته سبحانه وتعالى، لا يصدر عنه إلا طيب، قَالَ تَعَالَى: «إِلَيْهِ يَصْعَدُ الْكَلِمُ الطَّيِّبُ وَالْعَمَلُ الصَّالِحُ يَرْفَعُهُ» (فاطر: 10).

إذن فكل الطيبات مضافة له أو منه سبحانه، حتى في دعوته عز وجل للإنفاق أكد على ضرورة أن يكون الإنفاق من أطيب ما يملك الناس، قال تعالى: «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا أَنْفِقُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا كَسَبْتُمْ» (البقرة: 267).

وهو ما أكد عليه النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في حديثه الشريف، حيث قال: «من تصدق بعدل تمرة من كسب طيب، فإن الله يقبلها بيمينه، -ولا يقبل الله إلا الطيب-، ثم يربيها لصاحبها كما يربي أحدكم فلوه حتى تكون مثل الجبال».

من فضل طيبه سبحانه وتعالى، جعل الكلمة الطيبة من صفات الأقربين إليه عز وجل، بل جعلها لا تليق إلا بالطيبين من الرجال والنساء، قال تعالى: «الْخَبِيثَاتُ لِلْخَبِيثِينَ وَالْخَبِيثُونَ لِلْخَبِيثَاتِ وَالطَّيِّبَاتُ لِلطَّيِّبِينَ وَالطَّيِّبُونَ لِلطَّيِّبَاتِ أُولَئِكَ مُبَرَّءُونَ مِمَّا يَقُولُونَ لَهُمْ مَغْفِرَةٌ وَرِزْقٌ كَرِيمٌ » (النور: 26).

بل أنه أكد سبحانه أن الكلمة الطيبة ضاربة في الأرض كالشجرة الطيبة ولا تنبت إلا خضرًا، بينما الكلمة الخبيثة تنقع من على الأرض ولا تخرج إلا نكدًا.

يقول تعالى: «أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللَّهُ مَثَلًا كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرَةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاءِ * تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللَّهُ الْأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ» (إبراهيم: 24 – 25)، وهو ما يؤكد النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في حديث الشريف: «اتقوا النار ولو بشق تمرة، فمن لم يجد فبكلمة طيبة».

اضافة تعليق