إلى كل أب: لا تجعل ابنك نسخة مكررة منك

الثلاثاء، 18 ديسمبر 2018 01:15 م
هل للأب دور في تربية الأبناء


تشير كلمة "الآباء" إلى الأب والأم معًا، وليس الأب، أو الأم فقط، حيث تقع مسئولية تربية الأبناء عليهما معًا، وليس على شخص واحد دون الآخر كما يظن البعض خطئًا، فالبعض يظن أن الأم هي المسئولة عن التربية وعن تعديل السلوك وعن كل شئ يخص الأبناء، في حين يتلخص دور الأب فقط في توفير المال.


وتقول الدكتورة نادين مجدي، الاستشارية النفسية، إن "احتياج الأبناء لوجود الأب لا يقل عن احتياجهم لوجود الأم تمامًا، خاصة إذا كان الابن ذكرًا يحتاج إلى والده بصورة خاصة في مرحلة البلوغ والمراهقة، فقرب الأب من أبنائه يساعده على فهمهم، ومن ثم يمكنه من مشاركتهم في الأنشطة المختلقة، ويتعرف أكثر على هوياتهم وميولهم".


وكثير من الآباء يحاولون أن يجعلوا أبناءهم نسخة منهم، وهو ما يلغي شخصياتهم ويحولهم فيما بعد إلى "مسخ" ليس لهم أي فائدة أو نفع، ويقتل طموحه وقدراته وثقته بنفسه ولا يستطيع الاعتماد على نفسه، لذا يجب على الأب أن يستمع إلى أبنائه، ويتعرف على ما لديهم من طموح ومهارات وقدرات ويسعى جاهدًا أن ينميها.

ومن المهم أن يعدل الأب بين أبنائه في المعاملة وفي كل شيء، فلا ينحاز لابن ويهمل الآخر، ولا يميل للذكور عن الإناث حتى لا يؤثر سلبيًا على نفسيتهن أو العكس، لأن مثل هذه الأمور تزيد من مشاعر الكراهية والعدوانية والعنف لدى الطفل تجاه أخوته الآخرين.



اضافة تعليق