مجيء جبريل عليه السلام في صورة صحابي .. هل صح هذا وكيف نتصوره؟

السبت، 15 ديسمبر 2018 09:30 م
[fdvdg


منذ فترة طويلة ونحن نسمع عن تمثل جبريل عليه السلام في صورة عديدة، فهل صح أنه كان يجيء في صورة الصحابي الجليل دحية الكلبي، وإن صح فكيف نتصور ذلك؟
الجواب:

تبين أمانة الفتوى بموقع سؤال وجواب بداية أن دحية الكلبي هو رجل من الصحابة صحابي مشهور، أول مشاهده – أي غزواته - الخندق، وقيل: أُحُد، ولم يشهد بدرا، وكان يضرب به المثل في حسن الصورة.

وقد ورد في مجيء جبريل عليه السلام في صورة دحية رضي الله عنه؛ كما في حديث أُسَامَةَ بْنِ زَيْدٍ: " أَنَّ جِبْرِيلَ عَلَيْهِ السَّلاَمُ أَتَى النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، وَعِنْدَهُ أُمُّ سَلَمَةَ، فَجَعَلَ يُحَدِّثُ ثُمَّ قَامَ، فَقَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لِأُمِّ سَلَمَةَ: (مَنْ هَذَا؟)
قَالَتْ: هَذَا دِحْيَةُ، قال فقَالَتْ أُمُّ سَلَمَةَ: ايْمُ اللَّهِ! مَا حَسِبْتُهُ إِلَّا إِيَّاهُ، حَتَّى سَمِعْتُ خُطْبَةَ نَبِيِّ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يُخْبِرُ عن جِبْرِيلَ " رواه البخاري .
وتصور هذا يكون على النحو التالي:
فليس المقصود بهذا أن جبريل يتلبّس بجسم دحية رضي الله عنه ويدخل فيه، وإنما المقصود أنه يتراءى للناس على هيئة رجل يشبه صورة دحية، كما تبيّن ذلك أحاديث أخر؛ من ذلك:
ومجرد التشابه في الصورة ليس فيه إشكال؛ ولا يعني ذلك – من قريب ، ولا من بعيد – أن جبريل عليه السلام ، صار هو "دحية الكلبي" بشخصه ، ولا أن جبريل عليه : تحول إلى "شخص بشري" ، يأكل ، ويشرب ، ويتزوج.

اضافة تعليق