كيف يذوق الإنسان الموت؟.. الشعراوي يجيبك

السبت، 15 ديسمبر 2018 01:53 م




"كُلُّ نَفْسٍ ذَائِقَةُ الْمَوْتِ ۗ وَنَبْلُوكُم بِالشَّرِّ وَالْخَيْرِ فِتْنَةً ۖ وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ" (الأنبياء: 35).

يقول العلامة الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي:

الموت قضية كونية عامة، وهو في حقيقته خير، فإن كانوا أخيارًا نُعجِّل بهم للقاء الله، وبجزائهم عند الله، وإن كانوا أشرارًا نكون قد ارتحنا منهم.

لكن، كيف يذاق الموت؟ معنى الذوق إحساس الإنسان بالألم من الموت، فإن مات فعلاً يستحيل أن يذوق، أما قبل أن يموت فيذوق مقدمات الموت.

والشاعر يقول:

وَالأَسَى بَعْد فُرْقَةِ الرُّوحِ عَجْزٌ   وَالأسَى لاَ يكُونُ قَبْل الفِرَاقِ

فعلى أي شيء يحزن الإنسان بعد أن يموت؟ ولماذا الحزن قبل أن يموت؟، فإذا مات الإنسان لم يشعر بالحزن، لأن حياته تكون قد انتهت.

"كل نفس ذائقة الموت"، ذائقة مقدمات الموت، لذا ياتي على الإنسان وقت يدرك مهما كان صحيحًا أنه لا محالة ميت، ذلك إذا بلغت الروح الحلقوم، كما قال تعالى:
"كَلاَّ إِذَا بَلَغَتِ ٱلتَّرَاقِيَ * وَقِيلَ مَنْ رَاقٍ * وَظَنَّ أَنَّهُ ٱلْفِرَاقُ "(القيامة: 26-28)، فالموت في هذه الحالة أمر مقطوع به.

"وَنَبْلُوكُم بِٱلشَّرِّ وَٱلْخَيْرِ فِتْنَةً... " (الأنبياء: 35) تبلو أي: نختبر، والابتلاء: الاختبار، وهو لا يذم في ذاته، إنما تذم غاية الابتلاء: أينجح فيه أم يفشل؟ كما نختبر الطلاب، فهل الاختبار في آخر العام شر؟.

 لكن: هل الحق سبحانه في حاجة لأن يختبر عباده ليعلم حالهم؟ الحق يختبر الخلق لا ليعلم، ولكن ليقيم عليهم الحجة.

والمخاطب في "وَنَبْلُوكُم... " الجميع: الغني والفقير، والصحيح والسقيم، والحاكم والمحكوم.. إلخ.

إذن: كلنا فتنة، بعضنا لبعض: فالغنيّ فتنة للفقير، والفقير فتنة للغني، كيف؟ الفقير: هل يصبر على فقره ويرضى به؟ هل سيحقد على الغني ويحسده، أم يقول: بسم الله ما شاء الله، اللهم بارك له، وأعطني من خَيْرك؟ والغني: هل يسير في ماله سيرًا حسنًا، فيؤدي حقه وينفق منه على المحتاجين؟

وهكذا، يمكنك أن تُجري مثل هذه المقابلات لتعلم أن الشر والخير كلاهما فتنة واختبار، ينتهي إما بالنجاح وإما بالفشل؛ لذلك يقول بعدها: "وَإِلَيْنَا تُرْجَعُونَ" (الأنبياء: 35) لنجازي كلا على عمله، فإن حالفك التوفيق فَلك الأجر والمكافأة، وإن أخفقت فَلك العقوبة، فلا بد أن تنتهي المسألة بالرجوع إلى الله.

ثم يقول الحق تبارك وتعالى: "وَإِذَا رَآكَ ٱلَّذِينَ كَفَرُوۤاْ إِن يَتَّخِذُونَكَ...".

اضافة تعليق