Advertisements

ابني غير متجاوب مع معلمته في المدرسة .. ماذا أفعل ؟

الجمعة، 14 ديسمبر 2018 08:17 م
المشاغبة-في-المدرسة

مشكلتي أن ابني لا يسمع كلام المعلمة مع أنه مؤدب وهاديء في البيت ومطيع، هو في الصف الثاني الإبتدائي، ومعلمته تشكو من تزايد حدة تعامله معها وأنا لا أعرف كيف أتصرف، فما الحل ؟

الرد:
الحل يا عزيزتي الأم أن نفتش في الأسباب لذلك، فغالبًا ما يصدر عن الطفل هذا السلوك إذا كان يعاني من عدم الإستقرار، كأن يكون قد انتقل مؤخرًا لهذه المدرسة، أو الفصل، أو أنكم انتقلتم لبيت جديد، أو هناك خلافات والدية أو طلاق أو ولادة طفل جديد، فإن كان الأمر كذلك فالوقت للتكيف هو العلاج ولابد من تواصلك مع معلمته لإبلاغها حقيقة الوضع.


وإن لم يكن شيئًا مما ذكرت لك، فأحيانًا يصدر هذا السلوك من الأطفال للفت الإنتباه، لمعاناة من اهمال عاطفي، والحل هو منحه اهتمامًا كافيًا.


وأحيانًا يكون سلوك هذا ناتج عن تدليل زائد في البيت، وبالتالي هو غير قادر على مواكبة معاملة مختلفة في المدرسة، أو ربما هو يعاني في مذاكرته، فربما تكون لديه صعوبات تعلم، أو مجرد كثرة في الواجبات المدرسية لا تتناسب مع قدراته.


لابد أن تفكري في أكثر من مصدر ربما يكون هو السبب، ولابد من التواصل المباشر مع المعلمة، تعرفي الأجواء التي يعيش فيها في المدرسة، هل هي تثير لديه متاعب، وما هي ، ولماذا؟!


بعدها يحتاج الأمر إلى خطة وحكمة، لابد من التخطيط لحل المشكلة من جهتك ومعلمته والتعاون سويًا في ذلك، وتنفيذ ذلك بحكمة، وتذكري أن ( المقارنة، التوبيخ، الإهمال ، التحقير) من أكثر الأساليب التي تدفع الأطفال لمثل هذه السلوكيات عمومًا، والعكس منها يصلح نفسياتهم ومشاعرهم ومن ثم سلوكياتهم. 

 

اضافة تعليق