9 أسباب وراء الـ " التنميل " في الأطراف .. ما هي؟

الأربعاء، 12 ديسمبر 2018 10:00 م
tbl_articles_article_18917_528c1bf1e60-e033-4024-b574-d6922d27844d

لماذا يحدث " التنميل " أو الخدر في الأطراف إذا ما تعرض هذا الجزء من الجسد لفترة طويلة من انحناء أو التواء، فيفقد الشخص الإحساس أو الشعور في ساقه، ذراعه، أصابعه، مصحوبًا بوخز أو حرقان، وثقل؟!
يعزي الأطباء هذه الحالة لعدد من الأسباب، أشهرها الضعف المؤقت ً في الدورة الدموية في الأطراف، ناتجاً عن ضغط على الأوعية الدموية والنهايات العصبية، وأن تكرار هذا الخدر واستمراره فترة طويلة، يشير إلى  الإصابة ببعض الأمراض، مثل :

- التهاب الفقرات العنقية الذي يؤدي إلى ضغط على الأعصاب، مما يسبب الشعور بـ"تخدر" اليدين.

- التصلب المتعدد الذي عادة ما يسبب تخدر أعصاب غلاف الدماغ والنخاع الشوكي، مما يخفض حساسية اليدين جداً.

-  متلازمة النفق الرسغي وهو  تورم الأوتار التي تمر عبر قناة ضيقة، ما يسبب ضغط الأعصاب، ويؤدي إلى الشعور بـ"تخدر" اليد ووخز في الرسغ وخاصة في الصباح.

- التخثر في أوردة الأطراف يسبب تخدراً في الأطراف أيضاً،  حيث إن تجلط الدم يمنع مرور كمية دم كافية، ما يسبب نقص التغذية الضرورية لقيام الأصابع بوظيفتها بصورة طبيعية.

-  نقص فيتامين بي ١٢.

-  فقر الدم والسكري يؤديان  إلى اضطراب في الدورة الدموية في الأطراف؛ مما يسبب "التخدر".

-  التهاب عصب الضفيرة العضدية اضطراباً في الدورة الدموية في الأطراف، ما ينتج عنه "تخدر" اليدين.

-  يؤدي اضطراب الدورة الدموية الدماغية إلى حدوث حالات "التخدر".

-  الضغط العصبي والتوتر النفسي الشديد سبباً قوياً لخدر الأطراف والإحساس بجيوش النمل تغزو شرايينها.

وبحسب الأطباء فإنه لابد من  التشخيص الدقيق للوصول إلى سبب الخدر من خلال القيام بعدد من الإجراءات لمعرفة السبب وراء التنميل، بعد ذلك تأتي خطوة العلاج.

ومنزليًا، حتى يتم كشف سبب التنميل، أو إن كان بسبب عدم تغيير وضعية الجسم لفترة طويلة، ينصح الأطباء بتناول مشروبات مثل القرفة والكركم مما يساعد على تنشيط الدورة الدموية، وتدليك مكان الخدر، وتدفئته، وتحريك وضع الجسم، وعدم الثبات لفترات طويلة على وضعية معينة، ورفع الجزء المصاب للأعلى، وممارسة الرياضة، وارتداء الأحذية المناسبة، والإمتناع عن التدخين والكافايين، وتناول الأغذية التي تحتوي على المغنسيوم وفيتامين بي 12 .

 

 

اضافة تعليق