علم ابنك احترام المرأة في 9 خطوات

الإثنين، 10 ديسمبر 2018 07:48 م
احترام المرأة


ما إن تتزوج المرأة حتى تلقي باللوم على أم الزوج لأنها السبب في كونه شخصية اعتمادية، أو أنها السبب في نظرته الدونية للمرأة، أو .. أو .. ثم ما تلبث الزوجة أن تنجب ذكرًا فتربيه كما ربت حماتها زوجها، وكأن الجميع يدور في الدائرة نفسها، ويكرر الأدوار البائسة !!
ولاشك أن العملية التربوية هي مسئولية الوالدين، الأب والأم، واستقاء القيم والمفاهيم ومن ضمنها " احترام النساء وتقديرهن " هي مسئولية أب وأم منسجمين، متفاهمين، ومتفقين في طريقة التربية.
وهذه هي أهم الخطوط العريضة التي يمكن للأبوين بواسطتها توصيل مفهوم الاحترام للجنس الناعم بدون الإستسلام للأفكار المجتمعية المغلوطة حول هذا الأمر:

- العلاقة بين الوالدين، وطريقة التعامل كلًا مع الآخر هي التي ستوصل صورة هذا المفهوم، وتلك القيمة،  عمليًا، فاحرصا كأبوين على التعامل كزوجين بحب واحترام متبادل.

- السباب، والشتم، والضرب، وتبادل الإهانات سيخسركما كزوجين احترام أنفسكم، ومن ثم احترام أبنائكم لكم من جهة، واحترام الولد للإناث، وكذلك الأنثي البنت للرجال في المستقبل.

- اعدلوا بين أبنائكم ( ذكورًا وإناثًا ) في المعاملة، والعطايا، وتلبية الإحتياجات.

- لكي ينشأ الذكر من الأبناء على مفاهيم الرجولة، لابد أن يعرف أن الله ميزه في خلقته بالعضلات والقوة البدنية عن أخته الأنثى لكي يحميها، ويكمل النقص الحاصل عندها في هذه الجزئية.

-  لكي تنشأ الأنثى من الأبناء على مفاهيم الأنوثة ، لابد أن تشعر بالعطف والحنان، وأن رقتها وضعفها الأنثوي ليس نقيصة وإنما هو ضروري للقيام بمهمتها المستقبلية كزوجة وأم حنون، وبنتًا وأختًا حنون أيضًا.

- اتركا لأبنائكم ( ذكورًا وإناثًا ) حرية الإختيارات في الدراسة التي يحبونها، وتتماشي مع قدراتهم، وشغفهم، وابداعهم.

- احرصا على الإتفاق على توزيع المهام المنزلية على الأبناء جميعًا دون تمييز، وبالتساوى،  وليكن التكليف بحسب المرحلة العمرية، وليس الجنس، واعتبار أن مهام الترتيب والتنظيم والتنظيف مهارات ينبغي أن يتعلمها ويكتسبها الجميع.


- احرصا على الإتفاق على العمل معًا على توطيد العلاقة بين الأبناء، وأنهم سند لبعضهم البعض، وأنهم أصدقاء ( ذكورًا وإناثًا ) ، وأشخاصًا كاملين بدون فرض وصاية وتسلط أو ضعف واعتمادية، وأن كلًا له قدره، وقيمته، واحترامه.


 - احرصا على أن تتفقا على أنكما تربيان للمستقبل، أزواجًا، وزوجات، وآباء،  وأمهات، وأنها أمانة ومسئولية.




اضافة تعليق