حتى تتجنب السخرية.. كيف تحافظ على ثقتك بنفسك في أول يوم "جيم"؟

الإثنين، 10 ديسمبر 2018 12:25 م
حتى تتجنب السخرية


في أول يوم تذهب فيه إلى "الجيم"، لممارسة الرياضة، تشعر بالحرج الشديد بين الآخرين من ذوي الأجساد الرياضية، والعضلات المفتولة، في ظل شعورك بأنك وسط عمالقة يمارسون اللعبة منذ زمن.

إلا أن الحرج يزداد بشكل أكبر، وربما يفقدك الثقة في نفسك ويدفعك لمغادرة الصالة، والتوقف عن التمرين، حال تعرض لك أحد المستفزين من شركاء اللعبة وأصحاب العضلات المفتولة، بالسخرية من جسمك، الأمر الذي يؤثر عليك نفسيًا، فتكون النهاية قبل أن تبدأ بالأساس.


ويتعرض كثير منا إلى مثل هذه المواقف، حال استعرض أحد زملائه عليه وسخر من شكله، وهو دائمًا ما يقوم به أحد المتكبرين في اللعبة، المستعرضين بعضلاتهم، ما قد يدفعك إلى الاشتباك اللفظي مع شخص ربما يتفوق عليك في القوة، أو يسخر منك أمام الآخرين، إلا أن الأكثر أهمية تأثير ذلك عليك نفسيًا تجاه هذه اللعبة.

ولكي تتلافى هذه المواقف الحرجة التي تؤثر على حالتك النفسية، ومدى استعدادك لبناء جسم سليم وممارسة رياضة تحبها، عليك ببعض الخطوات التي تساعدك على اكتساب تشجيع الأخرين، وتلافي سخرية الساخرين، وتحقيق أهداف من ممارستك للعبة.

*حاول أن تكسب مودة اللاعبين المتواجدين في الصالة بالتعرف عليهم في بداية ممارسة اللعبة، والسلام عليهم، وطلب النصيحة منهم بشكل مهذب

*تجنب المزاح في بداية ممارسة اللعبة مع غيرك، حتى لا يتجرأ عليك أحدهم فيسخر من شكلك وجسمك وتفقد الثقة في نفسك


*تحديد الهدف الذي تهدف إليه من الذهاب إلى "الجيم"، سواء لياقة بدنية، أو تخسيس، أو من أجل ممارسة رياضة معينة

*اختر لنفسك مدربًا من الصالة، واجعله قائدك لتحديد البرنامج التدريبي والغذائي، بما يتماشى مع جسمك والهدف الذي ترجوه

*حاول أن تبتعد عن المشاحنات الداخلية في الصالة، وخذ لنفسك مكانًا محايدًا للتركيز في التدريب

 * لا تجعل سخرية غيرك محبطة لك، بل حاول أن تتلافى سخريتهم بابتسامة بسيطة، وتقدم الشكر له على مزاحهم، واعتبار هذا المزاح بمثابة تشجيع لك

*الاستمرار والمواظبة على التواجد بالجيم

اضافة تعليق