لكل سيدة.. احذري هذا الخطر الموجود في المنزل

السبت، 08 ديسمبر 2018 11:00 ص
main_image5c0a51e09fa80



حذرت دراسات ومنظمات حكومية من مستحضر شهير تقوم النساء باستخدامه في مختلف أنحاء العالم.


حذرت منظمة البيئة والمناخ الكندية من أن استنشاق "بودرة التلك" أو وضعها على الجلد من شأنه أن يسبب آثارًا جانبية قد تصل إلى السرطان.


واستدلت المنظمة بـ 29 دراسة أكدت 21 منها وجود صلة بين الإصابة بسرطان المبيض وتعرض الجلد في "المنطقة الحساسة" لدى الإناث لبودرة التلك، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن" البريطانية.


وقالت إن استنشاق تلك البودرة يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في الجهاز التنفسي، مثل تليف أو "تندب" الرئتين.

وتتكون "بودرة التلك"، من معدن طيني مكون من السيليكون والمغنيسيوم والأكسجين.

وتضم أكثر أنواع التلك مادة "أسبست" أو الحرير الصخري، وهي مادة من المعروف أنها تسبب سرطان الرئة في حال تم استنشاقها، وهو السبب في أن كل منتجات التلك في الولايات المتحدة خالية من الأسبست منذ سبعينيات القرن الماضي.

وفي يوليو الماضي، أمرت محكمة شركة "جونسون أند جونسون" المصنعة لبودرة الأطفال المصنوعة من التلك، بدفع مبلغ 3,6 مليار جنيه إسترليني لـ 22 امرأة، أكدن أنهن أصبن بسرطان المبيض بعد استخدامهن الكثيف لتلك البودرة على مدى أعوام.

وأكدت الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، أن استخدام بودرة التلك في منطقة "الأعضاء التناسلية" من شأنه أن يسبب أمراضًا تناسلية.


ووجدت بعض الدراسات أن النساء اللواتي يستخدمن التلك بانتظام في منطقة "الأعضاء التناسلية" يواجهن خطر الإصابة بسرطان المبيض بنسبة 40 في المائة.

اضافة تعليق