لماذا لا نرى الله؟

الجمعة، 07 ديسمبر 2018 11:56 ص
أخصائي طب نفسي يجب عن لماذا لم نري الله



يشغل بال الكثير، الأسئلة الوجودية، التي تحتاج إلى بحث وتمعن ورؤية، يتساءل الأطفال ويرسل الكبار الأسئلة للمتخصصين ساعين للفهم حتى يتمكنوا من الرد على أبنائهم، ومن أهمها الأسئلة الخاصة بالذات الإلهية، لماذا لا نرى الله؟، كيف خلقنا؟، ولماذا؟، وغيرها.


يقول الدكتور معاذ الزمر، أخصائي الطب النفسي وعلاج السلوك، إن الكثير يشغل بالهم سؤال مهم جدًا وهو "لماذا لم نر الله؟، فبعيدًا عن عدم قدرة تحمل الإنسان رؤية الله بفسيولوجيته الحالية، فإنه من الناحية النفسية سيصاب الإنسان عند قدرته لرؤية المولى عز وجل بالقلق والتوتر الدائم، وسيكون مجبرًا علي العبادة والطاعة، وسيكون حذرًا جدًا حتي لا يخطئ، وبهذا يصبح الإنسان مُسيرًا وليس مُخيرًا في عبادة الله وفي كل شيء.


لك أن تتخيل أنك تعمل في شركة ما، وقام مديرك بوضع الكاميرات أمامك، بحيث يمكنك أن تراها بعينك، وأنت متأكد تمامًا أنه يراك طوال وقت العمل، حينها لن تكون مرتاحًا أبدًا في عملك، وستظل طوال الوقت تنظر للكاميرات، وسيزداد توترك وقلقك وستخشى العقاب على أي خطأ حتى ولو كان صغيرًا.


وإذا تمكن الإنسان من رؤية الله سبحانه وتعالى سيصبح في توتر دائم وخوف وقلق، وسنعبد الله مجبرين لا مخيرين وسنكون حذرين من فعل أي خطأ أمامه، ولهذا سنتعرض لضغط نفسي رهيب لأننا نرى من يراقبنا طوال الوقت، وهو من رحمة ولطف الله بنا أن جعلنا لا يمكننا أن نراه في الدنيا.



أما على المستوى الحياتي، فإنه ستعرض لضغط نفسي كبير، فكيف سيكون لدينا جرأة علي الاستحمام وقضاء الحاجة وارتداء ملابسنا مثلاً ونحن نرى من يراقبنا؟.

اضافة تعليق