معنى الوفاء.. نجح في اختبار القرآن.. فسارع إلى قبر والده ليشاركه الفرحة

الأحد، 02 ديسمبر 2018 10:00 م

ما أجمل الوفاء بين الناس.. والأجمل أني يكون من الابن لأبيه خاصة إذا كان الابن صغيرا ولم يتعد العشرة أعوام.
وقصة الطفل السعودي فهد عبدالرازق عطية البالغ من العمر 10 أعوام خير مثال على ذلك.. حيث أكرمه الله بحفظ خمسة أجزاء من القرآن الكريم ونجح في مسابقة الحفظ بنسبة 98% وبعد أن خرج من القاعة توجه إلى قبر أبيه الذي كان قد توفاه الله قبلها بأكثر من عام ليقرأ له الفاتحة ويبلغه بأنه حفظ الأجزاء الخمسة وسيمضي في الحفظ حتى يختم القرآن الكريم.
القصة بالغة الدلالة على الوفاء وحسن التربية والنشأة على الدين والأخلاق وحفظ كتاب الله تعالى، وتدل أيضا على أن من محبة الله تعالى لعبده أن يصلح له ذريته فقد كان والده صالحا حسب شهادة الناس وتوفاه الله في يوم الجمعة خلال العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك عام  1438هـ، عندما كان يوزع طعام الإفطار على الصائمين وفق موقع "مزمز" ، كما أنه قضى ليلته الأخيرة في الحرم، وكان ابنه عبدالله قد ختم حفظ القرآن الكريم قبل وفاته بأيام.





اضافة تعليق