"دي زي بنتي".. مدخل الشيطان المفروش بحسن النوايا

محمد جمال حليم الأحد، 02 ديسمبر 2018 07:54 م
دي زي بنتي

كثيرون وخاصة في الريف يقولون هذه الكلمة "دي زي بنتي"، جميل جدًا أن تعتبر بنات الآخرين بناتك، وتحرص عليهن وتنصحهن متى أخطأن.. وفي هذه الحالة فهؤلاء البنات فعلاً وفي حقيقة الأمر مثل بناتك، متى راعيت ضوبط العامة لذلك..

غير أن الواقع أفرز لنا نماذج سيئة تستخدم هذه الكلمة (دي زي بنتي)  للتساهل أحيانا في علاقته بالنساء خاصة البنات منهن.
هو رجل كبير بطبيعة الحال، وربما له بنات في مثل سن هؤلاء وقد تكون نيته صالحة وسليمة تجاه البنات، لكن ديننا الحنيف وضع ضوابط في التعامل مع النساء عموما حتى يضبط الأمر ولا يتسلل ضعافو النفوس من هذا الباب، وهو ما حدث في كثير من الأحيان.

فليس معنى أنها مثل بنتك أن تتدخل في خصوصيتها لهذا الحد.

وليس معنى أنها مثل بنتك أن تتلاطف وتتساهل معها لحد العناق والتماس بالأيدي.

وليس معنى أنها مثل بنتك أن تتكلم معها في أمور خاصة بالنساء أو أمور خاص بالرجال.

وليس معنى أنها مثل بنتك أن تتصل بها في أوقات غير مناسبةوتعرض عليها أمورًا لا تليق.

وليس معنى أنها مثل بنتك أن تختلي بها؛ فهي أجنبية عنك.

أمور كثيرة يمكن الوقوع فيها خطأ وهي في عرف الشرع حرام يقع فيها البعض تحت عبارة (دي زي بنتي).

اضافة تعليق