"زواج الصالونات".. أم "زواج الحب".. لن تصدق النتيجة؟

السبت، 01 ديسمبر 2018 02:56 م
زواج الصالونات


"بقى أنا أتجوز جواز صالونات.. مستحيل، عمري ما هتجوز غير اللي أنا اختاره مش إللي أنتم تجيبوه"، هكذا ترد كثير من الفتيات على فكرة الزواج بطريقة تقليدية، أو ما يعرف بـ "زواج الصالونات"، ولا يقوم على علاقة مسبقة، كما تمني كثير من الفتيات أنفسهن بان يدخلن في علاقة حب، ومن ثم تتزوج من تحبه.

رفض البعض لـ "زواج الصالونات" لا ينفي في المقابل أن كثيرًا من الزيجات تمت، وأن هناك كثير من الأسر والزيجات الناجحة قامت من خلاله.

الزواج المرتب، أو ما يعرف بـ"زواج الصالونات" هو احدي الطرق المنتشرة في المجتمعات العربية لكي يتم "توفيق رأسين في الحلال كما يقال"، وتفضله بعض الفتيات لأن احتمالية نجاحه واستمراره تكون أكبر من الزواج عن حب.
إذ أنه وبحسب الإحصائيات، تقدر نسبة الطلاق في زيجات الصالونات فقط بـ4 % بعكس الزواج عن حب، والذي ترتفع فيه نسبة الطلاق إلى 55% .
وأثبتت دراسة أمريكية جرت في عام 2012، أن الطرفين في الزواج المرتب يكونان أسعد من الزواج عن حب، لأنهما يكونان أكثر من غيرهما استعدادًا لبذل مجهود أكبر حتى ينجح الزواج.

تقول أسماء -متزوجة منذ عام-: "تزوجت منذ عام زواج تقليدي، أو زواج صالونات كما يقال، وبفضل الله راضية تمامًا عن هذه التجربة, ومن خلال تجربتي أرى أن الزواج التقليدي يعتمد التقييم فيه علي العقل بشكل كبير، مما يساهم في جعل الحياة أفضل بين الزوجين في المستقبل".

وتقول آية -متزوجة منذ ثلاث سنوات-: "لم تكن قصة زواجي مختلفة، بل كانت زواجًا تقليديًا عن طريق الأهل، وهو الأمر الذي كان يدفعني إلي الرفض بسبب عدم اختياره لي مباشرة، بل عن طريق أهلي، ولكني سرعان ما أيقنت بأنه لولا اختياره لي لما تقدم للزواج مني, وعلى الفتاة أن تدرك من البداية أن اللبنة الأساسية لبناء البيت هي حسن الاختيار".
فيما ترى هالة سمير- مستشارة أسرية وتربوية- أن "المشكلة ليست في طريقة الزواج، وعلى الطرفين أن يعلما أن الزواج الناجح لا يقوم على الحب، بل يقوم علي مدى فهم الشريكين لمنظومة الزواج ومسئولياته التي تعقبه, والزواج قرار لا يجب اتخاذه على أساس عاطفة ما.. بل يجب فيه تحكيم العقل قبل القلب، ويا حبذا لو اجتمعا معًا".

وتشير إلى أن "أي زواج لا يتم إلا وقد سبقه قبول ورضا من الطرفين ولا مانع من وجود الحب قبل الزواج، ولا ننكر أهمية الميل للطرف الآخر قبل الزواج.. لكن ليكن ميلاً منضبطًا متزنًا وبحدود، يكون للعقل زمام الأمر فيه, لئلا تغلب العاطفة ويتغاضى القلب عن العديد من السلبيات التي من الممكن أن تحدث صدامًا مستقبلاً".
فيا من تسمين الزواج بـ "زواج الصالونات" أنت لست سلعة معروضة للبيع كما يصور لك بعض "الفيمنست"، فمن خلال شرع الله أولاً، ورعاية وتربية والديك ثانيًا، أنت أميرة في قصر أبيك تنتظرين زوج يأتي إليك في الوقت المناسب. 

اضافة تعليق