أهم 5 نصائح في التعامل مع الابن المراهق

السبت، 01 ديسمبر 2018 01:55 م
نصائح للتعامل مع الابن المراهق



الوحيدان اللذان يرغبان في أن تكون أفضل منهما، بل والأفضل على الإطلاق هما والداك، حيث يبذل الآباء كل ما في وسعهم لاستقرار أبنائهم وتربيتهم التربية الأمثل، يتنازلون عن راحتهم من أجل راحتهم، ويعملون ليل نهار، ليوفروا لهم كل سبل الراحة والاستمتاع.

تهتم الأسرة بأطفالها بمختلف المراحل العمرية، ولكن تظل مرحلة المراهقة من أهم وأصعب المراحل، فالتعامل مع الابن المراهق، من أصعب التحديات التي تواجه الآباء والأمهات في رحلة نمو الأبناء، حينما يصل الابن أو الابنة إلى سن يشعر فيه بأنه يريد أن يصل صوته للعالم أجمع، يصاحب ذلك تغير سلوكي طفيف، يصبح العقاب هنا ليس حلاً على اﻹطلاق.


تقول الدكتورة وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية: "يجب على كل أم واب تتباع هذه الخطوات من أجل تربية أبنهم/ ابنتهم في سن المراهقة في سبيل إصلاح سلوكياتهم، ومن هذه الخطوات:




-تحديد المشكلة

تحديد المشكلة يسهل كثيرًا حلها، فقد تكون المشكلة في أسلوب الحديث؟ أو في الألفاظ التي يستخدمها أو حركة يده مع الكلام


-معرفة ما يحبه الابن/ة يساعد على تحديد العقاب الأمثل

التليفون المحمول، والتليفزيون، والإنترنت من أهم ما يشغل بال الكثير من المراهقين وبمعرفة ما يحبه يسهل عقابه، ولمعالجة تعالجي المشكلة، يجب أن يكون هناك نوع من المساومة والمقايضة على الشئ المحبب، من خلال حرمانه مما يحب.


-كن أبًا وأمًا صديقًا لابنك وابنتك

استمع/ي لكل كلمة يقولها ابنك، فكلامه يظهر ما يخفيه بداخله، ثم تكلم/ي معه عما يضايقه وساعد/يه لتجاوزه


- تحل بالصبر في تربيتهم

فالصبر هو أفضل الطرق لحل المشكلات، فالمراهقون ثوريون بطبعهم، ما عليك سوى تجاهل أفعاله المزعجة



-لا تناقض نفسك

لا تطلب من ابنك فعل شيء أنت نفسك لا تفعله، أو العكس، بحيث تطلب منه أن يكف عن فعل ما وأنت تفعله بكل سهولة.

اضافة تعليق