هذه التصرفات تبطل الوضوء.. تعرف عليها

الجمعة، 30 نوفمبر 2018 02:26 م
بطلان الوضوء


النظافة من أكثر ما حث عليه الإسلام، واعتنى بذلك حتى إنه جعل الطهارة من شروط صحة الصلاة، فالمسلم يتوضأ في اليوم 5 مرات قبل الصلاة، وهو ما أكد عليه النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم في قوله: «إن أمتي يدعون يوم القيامة غرًا محجلين من آثار الوضوء».

لكن هناك شروط يجب على كل مسلم الالتزام بها حتى تكون صلاته صحيحة، وربما الظاهر للعيان أن الوضوء يعني طهارة الجسد فقط، إلا أنه يعمل على تنقية الجسد ككل من الآثام، يقول تعالى: «فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَن يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ المُطَّهِّرِينَ» (التوبة: 108).

وقد فسر العلماء هذه الآية بأنها تعني الطهارة من الأوساخ والذنوب أيضًا، كما يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «إذا توضأ المؤمن فغسل وجهه، خرج من وجهه كل خطيئة نظر إليها بعينيه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل يديه خرج من يديه كل خطيئة بطشتها يداه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، فإذا غسل رجليه خرجت كل خطيئة بطشتها رجلاه مع الماء أو مع آخر قطر الماء، حتى يخرج نقيًا من الذنوب».

وأما صحيح الوضوء، فهو كما شرحه النبي صلى الله عليه وسلم لعثمان ابن عفان رضي الله عنه: «غسل الكفين ثلاث مرات، ثم المضمضة، ثم غسل الوجه ثلاث مرات، ثم غسل اليد اليمنى ثلاث مرات، فغسل اليد اليسرى ثلاث مرات، ثم مسح الرأس، ثم غسل الرجل اليمنى ثلاث مرات، فاليسرى ثلاث مرات، وفي ذلك يقول عليه الصلاة والسلام: «من توضأ نحو وضوئي هذا، ثم قام إلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه، غفر له ما تقدم من ذنبه».

ولكن هناك نواقص وتصرفات غير محببة قد تبطل الوضوء يجب التعرف عليها أيضًا:
أولاً: الخروج من دورة المياه، لقوله تعالى: «أَوْ جَاءَ أَحَدٌ مِّنكُم مِّنَ الْغَائِطِ أَوْ لَامَسْتُمُ النِّسَاءَ فَلَمْ تَجِدُوا مَاءً فَتَيَمَّمُوا صَعِيدًا طَيِّبًا».
ثانيًا: نزول المذي، وعن ذلك أن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم، إنه "مذاء" فنصحه بأن يتوضأ ويحسن الوضوء ويغسل ذكره جيدًا.
ثالثا: نزول دم الحيض للنساء
رابعا: لمس الفرج، لقوله عليه الصلاة والسلام: «من مس فرجه فليتوضأ وضوءه للصلاة».
خامسا: عدم غسل القدمين جيدًا، لقوله صلى الله عليه وسلم: «ويل للأعقاب من النار».

اضافة تعليق