حكم صلاة الجمعة لموظفي الأمن والحراسة

الجمعة، 30 نوفمبر 2018 02:30 ص
صلاة الجمعة والعيد

هل يجوز بالنسبة لموظفي الأمن والبوابة والحراسة أن يتركوا مواقعهم للذهاب لصلاة الجمعة؟ 

الجواب : 

ويجيب على هذا السؤال فضيلة الأستاذ الدكتور علي جمعة محمد، مفتي الديار المصرية الأسبق، بالقول إنه "من المقرر شرعًا أن صلاة الجمعة واجبة على كل مسلمٍ ذكرٍ بالغٍ عاقلٍ مقيم، وأنَّ مَن لم يستطع أداءها لأي عذرٍ فإنه يصلي الظهر بدلًا منها".
وأضاف "جمعة": "وفي واقعة السؤال وبناءً على ما سبق: فإن من يستطيع صلاة الجمعة من العاملين بالمصنع يجب عليه ذلك، أما غير المستطيع لعذرٍ فعليه أن يصلي بدلًا منها الظهر.

وأكد المفتي السابق أنه بالنسبة لموظفي الأمن والحراسة والبوابة فلا يجب عليهم ترك مواقعهم لأداء الجمعة؛ لأن الحفاظ على المصنع وتأمينه أمرٌ واجبٌ كذلك، وعلى المسؤولين عن المنشأة الاكتفاء في هذه المهام بالحد الأدنى الذي يناط به هذه المهام، وأن يناوبوا بين هؤلاء الموظفين على مدار الجمعات المتتالية حتى لا يحصل انقطاع هؤلاء الموظفين الكامل للمدة الطويلة عن الجمعة.
والله سبحانه وتعالى أعلم. 

المصدر: دار الإفتاء المصرية

اضافة تعليق