هذه هي ثروة المسلم الحقيقية.. فلا تضيعها

الأربعاء، 28 نوفمبر 2018 10:06 ص
الثروة الحقيقية



هناك من يعتقد مخطئًا أن الغنى في كنز الأموال والذهب والفضة، بينما يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: "ليس الغنى عن كثرة العرض وإنما الغنى غنى النفس".


وثروة المسلم إنما هي استثمار وقته في طاعة الله عز وجل، قال تعالى: «وَالْعَصْرِ. إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ. إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ» (العصر: 1 – 3).

وليس كنز المال ووضع الجنيه فوق الجنيه، والإغفال عن حقوق الله فيه، يقول الله تعالى في كتابه الكريم: «وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ».

ومن ثم، فإن فعل الخيرات والصبر على الطاعة، والصبر على البلاءات مهما كانت، لهو الفوز العظيم للإنسان، فالإنسان الذي يستثمر وقته بشكل طيب في رضا الله عز وجل، إنما ينال حظه من ذلك، لأنه يدرك تمامًا أنه سيسأل عن هذا الوقت.

النبي صلى الله عليه وسلم يقول: «لا تزول قدم ابن آدم يوم القيامة من عند ربه حتى يسأل عن خمس: عن عمره فيم أفناه، وعن شبابه فيم أبلاه، وماله من أين اكتسبه وفيم أنفقه، وماذا عمل فيما علم».

وثروة المسلم كما هي في الوقت والطاعة والعمل الخير، هي أيضًا في الصبر، فهم يوفون أجورهم بغير حساب، تأكيدًا لقوله تعالى: «إِنَّمَا يُوَفَّى الصَّابِرُونَ أَجْرَهُمْ بِغَيْرِ حِسَاب».

حتى أن النبي في فضل الصبر لما ذكر أمامه الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، قال: «فإن من ورائكم أيام الصبر فيه مثل القبض على الجمر للعامل فيهم أجر خمسين رجلاً يعملون مثل عمله، قالوا: يا رسول الله أجر خمسين منهم قال : بل أجر خمسين منكم»، أي من الصحابة، وما قال النبي عليه الصلاة والسلام ذلك إلا لعلمه أن الإيمان بالأساس نصفه صبر وشكر.

ومن ثروات المسلم العظيمة أيضًا، الإيمان بقضاء الله وقدره، قال تعالى: «وَلَنَبْلُوَنَّكُمْ بِشَيْءٍ مِنَ الخَوْفِ وَالجُوعِ وَنَقْصٍ مِنَ الأَمْوَالِ وَالأَنْفُسِ وَالثَّمَرَاتِ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ * الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُمْ مُصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا للهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ * أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِكَ هُمُ المُهْتَدُونَ»، مع كل بلاء والصبر عليه يصلي الله عليه ويرحمه لذلك وصفهم الله بأنهم مهتدون.

اضافة تعليق