المنيع: مرتكب البدعة أكثر جرما من ممارس المعصية

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 11:09 م

هل يدري من يبتدع شيئا في الدين غير موجود في كتاب الله وسنة رسلوه صلى الله عليه وسلم أنه يذنب ذنبا عظيما ويقترف إثما كبيرا؟
والبعض لا يستحي أن يفعل ذلك أو أنه لا يفرق بين الاثنين فييفتي بلا علم ويبتدع دون خوف.. وفي عظم ذنب البدعة قال الشيخ عبدالله المنيع عضو هيئة كبار العلماء بالسعودية: مرتكب البدعة أكثر جرماً وسوءاً من ممارس المعصية؛ لأن المبتدع يشرك نفسه مع الله في التشريع، ويحسب أنه يُحسن صنعاً.. والعياذ بالله.

أضاف المنيع في لقائه مع برنامج "يستفتونك" الذي يذاع على قناة الرسالة: الفرق بين الحرام والبدعة أن الحرام هو ما شرع الله الامتناع عن فعله، سواء ورد في القرآن الكريم أو السنة النبوية، لكن البدعة هي مخالفة قول الله تعالى "اليوم أكملت لكم دينكم وأتممت عليكم نعمتي ورضيت لكم الإسلام دينا".

 

اضافة تعليق