البيع بالتقسيط بدلاً من إقراض الناس بفائدة

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 03:30 م
إقراض الناس بفائدة



قال الدكتور علي جمعة، مفتي الديار المصرية سابقًا، عضو هيئة كبار العلماء، إنه لا يجوز لأحد أن يقوم بإقراض آخر مقابل الحصول على فائدة مالية.

وكان يرد بذلك على رجل يقوم بإعطاء أهل قريته قروضًا يقومون بتسديدها على أقساط مقابل فائدة 15%، ويسأل عن الحكم الشرعي لهذا العمل؟

وأضاف جمعة، أن "هذا العمل غير جائز شرعًا؛ لأن كل قرض جرَّ نفعًا فهو ربا، لكن يمكنك شراء السلع لمن يريدها، ثم تبيعها مقسطةً بثمن معلوم أكبر من الثمن الذي اشتريتها به، فتخرج بذلك من الربا إلى المرابحة الجائزة شرعًا؛ لأنه "إذا توسطت السلعة فلا ربا".

اضافة تعليق