إذا كانت تعجز عن قيام الليل.. قم بهذا الأمر

الإثنين، 26 نوفمبر 2018 10:20 ص
هل تعجز عن قيام الليل


قيام الليل هي عبادة الصالحين، المحبين لخالقهم، لكن هناك من لا يستطيع أن يستيقظ من نومه، فمن كان بالفعل "عاجزًا" عن أداء قيام الليل، فعليه الإكثار من قول: «سبحان الله، والحمدلله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر»، فإنها تساقط السيئات، وتضاعف الحسنات، وترفع الدرجات.

النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم قال لأحد الصحابة: «ألا أخبرك بأفضل من ذكرك الليل مع النهار، والنهار مع الليل؟ أن تقول: سبحان الله عدد ما خلق، سبحان الله ملء ما خلق، سبحان الله عدد ما في الأرض والسماء، سبحان الله ملء ما في السماء والأرض، سبحان الله ملء ما خلق، سبحان الله عدد ما أحصى كتابه، وسبحان الله ملء كل شيء، وتقول: الحمد الله، مثل ذلك».

وهذه الكلمات الأربع أحب الكلم إلى الله سبحانه وتعالى، وكان النبي عليه الصلاة والسلام دائمًا ما ينصح بهن أصحابه.؟

ويروى أن إعرابيًا أتى النبي وسأله عن أفضل الأعمال، فقال له النبي: قل: سبحان الله، والحمد لله، ولا إله إلا الله، والله أكبر، فعاد الإعرابي وسأله يا رسول الله، هذا لله فماذا لي: فقال له النبي: «إنك إذا قلت سبحان الله، قال الله، صدقت، وإذا قلت، الحمد لله، قال الله، صدقت، وإذا قلت: لا إله إلا الله، قال الله، صدقت، وإذا قلت، الله أكبر، قال الله: صدقت، فتقول، اللهم اغفر لي؛ فيقول الله، قد فعلت، فتقول، اللهم ارحمني، فيقول الله، قد فعلت، وتقول، اللهم ارزقني، فيقول الله، قد فعلت».

والتسبيح دعاء الشباب والعجائز، وإن كان يفضل للشباب الصيام وقيام الليل، لكن فضله كبير أيضًا.

ويروى أن أم هانيء قالت للنبي عليه الصلاة والسلام: يا رسول الله: لقد كبرت ووهنت، فعلمني كلمات أرددها وأنا جالسة، فقال لها النبي: «سبحي الله مائة تسبيحة، فإنا تعدل لك مائة رقبة ، واحمدي الله مائة تحميدة، تعدل لك مائة فرس تحملين عليها في سبيل الله، وكبري الله مائة تكبيرة فإنها تعدل لك مائة بدنة، وهللي مائة تهليلة، فإنها تملأ ما بين السماء والأرض، ولا يرفع يومئذ لأحد عمل إلا أن يأتي بمثل ما أتيت به».

لذلك فقد نصح النبي صلى الله عليه وسلم صحابته بأن يسبحوا في دبر كل صلاة ثلاثًا وثلاثين، ويحمدون الله ثلاثًا وثلاثين، ويكبرونه ثلاثًا وثلاثين، ثم قال: تلك تسعة وتسعون، وقال تمام المائة: لا إله إلا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد، وهو على كل شيء قدير، فمن يقول ذلك غفرت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر.

اضافة تعليق