هل يستجيب الله الدعاء عند نزول المطر؟

الأحد، 25 نوفمبر 2018 01:45 م
مطر



يقول الله تعالى :﴿ وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ ﴾ [البقرة: 186]


وجعل الله من فضله أوقاتًا لعباده يستجيب فيها الدعاء، وحثهم على كثرة الدعاء فيها، كما جعل أوقات الفضائل هى منحة لعباده الذين يرجون فضله، وأن يكشف الضر والسوء عنهم ويقضي حاجاتهم وهو الكريم الذى لا تنفذ خزائنه.


ويقول النبي صلى الله عليه وسلم: "الدعاء هو العبادة"، ثم تلا قوله تعالى: ﴿ وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ ﴾ [غافر: 60].


ويقول الله تعالى: " أَمَّن يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ وَيَجْعَلُكُمْ خُلَفَاءَ الْأَرْضِ ۗ أَإِلَٰهٌ مَّعَ اللَّهِ ۚ قَلِيلًا مَّا تَذَكَّرُونَ النمل (62) وأكرم شيء على الله؛ هو الدعاء قال صلى الله عليه وسلم: "ليس شيءٌ أكرَمَ على الله عز وجل من الدعاء"؛ رواه أحمد.



وقد بشر النبي صلى الله عليه وسلم باستجابة الدعاء في أثناء نزول المطر الذى لا تحيا المخلوقات إلا به، فالماء هو أصل الحياة ومنحة السماء قال تعالى " أَوَلَمْ يَرَ الَّذِينَ كَفَرُوا أَنَّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ كَانَتَا رَتْقًا فَفَتَقْنَاهُمَا ۖ وَجَعَلْنَا مِنَ الْمَاءِ كُلَّ شَيْءٍ حَيٍّ ۖ أَفَلَا يُؤْمِنُونَ (30الانبياء).

 ومن الأدعية التي ندبها لنا النبي صلى الله عليه وسلم أن ندعو بها عند نزول المطر: "اللّهُمّ صيِّباً نافعاً؛ رواه مسلم

وعن أم المؤمنين عائشة -رضي الله عنها وأرضاها- عن رسول الله صلّى الله عليه وسلّم: "أنَّ النّبيَّ -صلَّى اللهُ عليْهِ وسَلَّمَ- كان إذا رأى ناشِئاً في أفُقِ السَّماءِ، تركَ العَملَ وإنْ كانَ في صَلاةٍ، ثمّ يقولُ: اللّهُمّ إنّي أعوذُ بكَ مِن شَرِّها، فإنْ مُطِرَ قال: اللّهُمَّ صيِّباً هَنيئاً".

وكان من هديه صلى الله عليه وسلم انه إذا اشتد المطر قال: "اللَّهُمَّ حَوَالَيْنَا وَلاَ عَلَيْنَا، اللَّهُمَّ عَلَى الآكَامِ وَالظِّرَابِ ، وَبُطُونِ الأَوْدِيَةِ، وَمَنَابِتِ الشَّجَرِ" رواه البخاري.


ومن سنة النبي صلى الله عليه وسلم أن يدعو الإنسان ربه بكل ما يتمنى من الخير عند نزول المطر، فهذه أوقات منةٍ وفضل ولطفٍ ورحمة من الله على عباده ، والتى فيها يمنح الله عباده أسباب الخير، وزيادة الرزق ، والتى لا تكون إلا بمنحة من الله ،أو بدعائهم إياه لإجابة الدعاء.



وعن إجابة الدعاء وقت نزول المطر وردت بعض أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التى تحث على الدعاء وقت نزوله:- فقد جاء في حديث سهل بن سعد مرفوعًا: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: "اثنتان ما تردان: "الدعاء عند النداء، وتحت المطر".

 وقال النبي صلى الله عليه وسلم: "اطلبوا إجابة الدعاء عند التقاء الجيوش وإقامة الصلاة ونزول المطر".


وعَنْ أَبِى أُمَامَةَ عَنْ رَسُولِ اللَّهِ -صلى الله عليه وسلم قَالَ :« تُفْتَحُ أَبْوَابُ السَّمَاءِ وَيُسْتَجَابُ الدُّعَاءُ فِى أَرْبَعَةِ مَوَاطِنَ عِنْدَ الْتِقَاءِ الصُّفُوفِ ، وَعِنْدَ نُزُولِ الْغَيْثِ ، وَعِنْدَ إِقَامَةِ الصَّلاَةِ .

اضافة تعليق