ما الفارق بين الذوق والنفاق ؟

الجمعة، 23 نوفمبر 2018 09:26 م
images_Relations

جاري، زوجتي، زوجي، زميل قديم، أولادي ..إلخ إنها دائرة الـ " عشم "، هي علاقات يعتقد المرء أنه ليس بحاجة للإستثمار فيها، علاقات " مضمونة " ، ليس بحاجة للإعتذار عند الخطأ، الشكر عند العطاء ، .. إلخ.


إن نزع دلالات الـ " ذوق " في التعاملات والكلام مع هؤلاء بحجة الـ " عشم " يضع هذه العلاقات على حافة الخطر، كما يؤكد خبير علوم الإدارة د. إيهاب فكري، وهذا سيؤدي إليه  نزع أي تصرف أو تعامل ينتمي لمكارم الأخلاق، وعندها ستكون 90% من معاملات هذا الشخص خالية من الذوق وبالتالي سيضطر لتمثيل الـ " ذوق " خارج دائرة هؤلاء، ومن ثم تصبح شخصيته الأساسية أن لا يتمتع بالذوق وما سوى ذلك " قناع ".


وفي مجتمعاتنا لا يستطيع الناس أحيانًا التفريق بين " الذوق "، و" النفاق "، فبعضهم يصف الذوق في التعامل مع الناس على أنه " نفاق "، وما النفاق سوى اظهار المرء غير ما يبطن ، ولكن من  الذوق أن تتعامل بلطف وأن تركز على ايجابيات الناس حتى يستقيم المجتمع في علاقاته بين أفراده، وما سوى ذلك يكسر العلاقات ويدمرها بداية من الأسرة وصولًا للشراكات في الأعمال الكبرى.

اضافة تعليق