ما هو ميزانك لكي تتقن عملك؟

الأحد، 25 نوفمبر 2018 04:00 م
150818112538464

" إن أول درجات الإتقان اختيار الميزان"، هذه هي القاعدة الأولى لكي يسير المرء في حياته متقنًا لعمله، فمعرفة المكان والمجال الذي تصلح له ويصلح لك هو طريقك للنجاح بحسب الدكتور ايهاب فكري خبير علوم الإدارة.

إن بعض الناس يعتقد أنه لو سار على درب فلان من الناس سينجح في حياته، بينما طريق فلان هذا لا يناسبه، ومن ثم فلن يصل لشيء وسيصاب بالإحباط وتضييع الوقت والجهد والعمر، فلكل شخص " ميزانه " الصحيح، وليس كل ميزان لأي شخص آخر يصلح له، تمامًا كقصة الأسد المحبط ويعتقد أنه فاشل لأنه لم يستطيع الطيران كالحمام !!

أما المرحلة التالية بعد معرفة الميزان، فهي أن تحسن وتتقن العمل لأجل العمل، وليس لوجود الحافز، والحصول على مكافأة ثم التقاعس بعد الحصول عليها، " لا تخدم الزبون وعينك على جيبه".

اضافة تعليق