ما هي الأبواب الثلاثة في حياتك وكيف تتعامل معها؟

الجمعة، 23 نوفمبر 2018 05:54 م
تفسير-النجاح-في-المنام-والتفوق

في حياة كل إنسان ثلاثة أبواب، باب وراءه( الماضي ) وباب أمامه ( المستقبل ) وباب موازي  إلى جواره ( الحاضر)، ويختلف تعامل المرء مع كل باب منها بحسب الدكتور إيهاب فكري خبير علوم الإدارة، فباب الماضي لابد أن يغلق على ذكرياته الجيدة والسيئة، ولو تم فتحه فللتعلم فقط ثم إعادة الإغلاق، وباب المستقبل يفتح بين الحين والآخر للتخطيط له ثم أيضًا إعادة إغلاقه، وباب الحاضر هو عالم الناس الذين  يعيشون معه وهذا الباب هو الآخر يفتح بين الحين والآخر ثم يعاود الإنشغال بنفسه وحياته.

وما يحدث على الحقيقة وبشكل خاطئ في تعامل المرء مع الأبواب الثلاثة، أنه عندما يفتح باب المستقبل للتخطيط له يداهمه القلق والخوف مما يمكن أن يحدث غدًا، ومن ثم قد يصاب بالتوهان والتوقف، وعندما يفتح باب الماضي فيغرق أيضًا فيما مضى عليه من حياة مليئة بالجيد والسيء، والتندم واللوم وعتاب نفسه وجلدها والآخرين، وعندما يفتح باب حاضره الموازي فإنه يغرق في التسلية والمتع، بينما حياته على الحقيقة وفي الواقع " خربة " !!
وما يحصل للمرء إذا كانت طريقة تعامله مع أبواب حياته الثلاثة كما سبق،  فإنه لن يفلح في تحصيل اتقان  في شيء، لأن توحد المرء مع اللحظة التي يمارس فيها عمله هي التي تصنع نجاحه، وأنى له ذلك.


إن قاعدة  ( أن تعيش اللحظة ) هي سر النجاح في العمل والعلاقات الأسرية والإجتماعية بشكل عام، أن تهتم بلحظتك وتعيشها بعمق بدون تشتت ولا لامبالاة، من النجاح بل هو عين النجاح أن تغلق الأبواب الثلاثة لدى دخولك في الصلاة، وعند انهماكك في عملك، ولدى مجالستك شريك حياتك، أو أولادك، أو الأصدقاء، بهذا تدير حياتك ويمكنك النجاح.

اضافة تعليق