التربية الخاطئة تدمر سلوكيات الأبناء

الجمعة، 23 نوفمبر 2018 10:46 ص
التربية الخاطئة تدمر سلوكيات الأبناء


ولداي الاثنان ضعيفا الشخصية وخجولان جدًا، مصابان بالتبول اللاإرادي، ومشاكل أخرى كثيرة مثل الكذب والخوف الشديد من أقل شيء؟

(م. ح)


تجيب الدكتورة رضا الجنيدي، المدربة والمستشارة الأسرية:

عجبًا لأمر المُحب الجاني حين يجني على أحبته ثم يبكي على حالهم، عزيزتي، الأب والأم هما من يشكلان الجزء الأكبر من شخصية وفكر ومشاعر وسلوك الأبناء، هما من يصنعوا الإطار العام لطبيعتهم.


فيا أيتها الأم الفاضلة أكاد أجزم أن هناك الكثير من الخلل في أسلوب تربيتك لأبنائك أنت أو زوجك أو كليكما فرفقا بأبنائكما، فالأبناء هدية الله، فراجعي حساباتك وقفي وقفة صادقة مع ذاتك وابحثي عن الأسباب الكامنة داخلك والتي تجعلك تجنين على أحبتك دون قصد.




البعض قد يكون متعبًا من الداخل، أو مشتت، أو يعاني من صراعات في الحياة الزوجية، أو يشعر بانعدام القيمة أو قلة التقدير الذاتي، غالبًا ما يظهر ذلك في أسلوب التربية بشكل سلبي يجني على الأبناء.



اجلسي مع نفسك وابحثي عن السبب الذي أوصلك إلى أسلوب تربية يصنع أبناء فيهم كل هذه المشكلات، وحاولي السعي لعلاج هذا الأمر الذي لا أعرف ما هو، ومن ثم سيتغير أبناؤك للأفضل حين تتغيرين أنت، فاهتمي بأمر نفسك وتغييريها، واستعيني بالله على ذلك وستصلين إلى مرادك بإذن الله إن صدقت العزم وسرت في الطرق الصحيح.









اضافة تعليق