هذه حدود الاستمتاع بزوجتك.. فلا تتعداها

الجمعة، 23 نوفمبر 2018 08:00 م
الزوجة والزوج

هل هناك حدود لاستمتاع الرجل بزوجته خاصة إن أراد أن يواقعها من الخلف؟

الجواب:

يستمتع الرجل يزوجته كما شاء في الموضع الذي أباحه الله تعالى وهو الفرج، قال تعالى:"وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْمَحِيضِ ۖ قُلْ هُوَ أَذًى فَاعْتَزِلُوا النِّسَاءَ فِي الْمَحِيضِ ۖ وَلَا تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىٰ يَطْهُرْنَ ۖ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللَّهُ ۚ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ". 

ومن ثم لا تقرب فرجها في الحيض ولا تاتيها في الدبر.

عدا ذلك لك الاستماع بها في وقت وفي أي مكان وفق الضوابط العامة المعروفة،

وبالنسبة لمداعبة الزوجة والاستمتاع بدبرها من غير إيلاج، فقد نص أهل العلم على أن المحرم إنما هو إيلاج الذكر داخل الدبر وأن ما دون ذلك جائز، قال الامام الشافعي في الأم: فأما التلذذ بغير إيلاج بين الإليتين. (إسلام ويب)

اضافة تعليق