هدية "الأسرة العربية".. حفل جماعي لـ 500 شاب وفتاة في عرس زايد

الخميس، 22 نوفمبر 2018 12:33 ص
منظمة الأسرة العربية

المسئولية الاجتماعية لا يقوم بها إلا من يعرف قدرها وحقها ويضع نصب عينيه أن دوره حيوي وواجب لا يمكن التوقف عن أدائه أو التراجع عنه.

وفي هذا الشأن أطلقت منظمة الأسرة العربية ومقرها الشارقة بالإمارات العربية المتحدة مبادرة "عرس زايد العربي" لتزويج 200 شاب وفتاة من الجاليات العربية المقيمة بالإمارات مع منح كل عريس 30 ألف درهممبادرة "عرس زايد العربي" لتزويج 200 شاب وفتاة من الجاليات العربية المقيمة بالإمارات مع منح كل عريس 30 ألف درهم برعاية كاملة من رجل الأعمال عبدالرحيم الزرعوني الراعي الذهبي والداعم للعرس، ثم أعلنت المنظمة رفع عدد العرسان إلى 500 شاب وفتاة مع توزيع مبلغ الـ 30 ألف درهم على كل عريسرفع عدد العرسان إلى 500 شاب وفتاة مع توزيع مبلغ الـ 30 ألف درهم على كل عريس.



وفي اجتماع المنظمة برئاسة جمال بن عبيد البح رئيس المنظمة والمهندس فتحي عفانة سفير المنظمة والناشط الاجتماعي قاسم المرشدي مدير العلاقات العامة والتسويق بالمنظمة وأعضاء اللجنة العليا، تم مناقشة آخر الاستعدادات والتجهيزات والآليات التحضيرية الخاصة بالعُرس المقرر عقده يوم 15 ديسمبر 2018 في مركز أكسبو الشارقة.



من جانبه قال جمال بن عبيد البح رئيس المنظمة: فاعلية عُرس زايد العربي تجسد القيم العربية والإسلامية الأصيلةفاعلية عُرس زايد العربي تجسد القيم العربية والإسلامية الأصيلة وتؤكد مآثر زايد الخير طيب الله ثراه في خارطة الأعمال الأسرية التي تعزز من الاستقرار والأمان.

وعن هذا الحدث وارتفاع رقم العرسان إلى 500 قال قاسم المرشدي مدير العلاقات العامة بالمنظمة:
ارتفاع الرقم له دلالة قاطعة على اهتمام الدولة بالجاليات العربية الموجودة على أرض الإماراتارتفاع الرقم له دلالة قاطعة على اهتمام الدولة بالجاليات العربية الموجودة على أرض الإمارات ، وتوجيهات الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة أيقونة هذا العرس وبصمته التاريخية باعتبار أن شارقة العروبة ستحتضن أهازيج وأفراح عرس زايد العربي الأول".


أضاف مدير العلاقات العامة بالمنظمة: هذه البداية وسوف تتواصل بشائر الخير لتعزيز الترابط الأسري والاجتماعي والأمان الزوجي خدمة للأسر العربية هذه البداية وسوف تتواصل بشائر الخير لتعزيز الترابط الأسري والاجتماعي والأمان الزوجي خدمة للأسر العربية الشقيقة المقيمة في أرض إماراتنا الحبيبة".



وكانت المنظمة قد وقعت إتفاقية تسويق وتنفيذ مع شركة "إيكو إيفكت" لتنظيم الفعاليات والتسويق لإقامة عرس زايد العربي وذلك في إطار تشجيع الشباب على الزواج تزامنا مع عام زايد.



يذكر أن منظمة الأسرة العربية وضعت خطة ومنهجية متكاملة كخارطة طريق لمبادرة عُرس زايد العربي بالتعاون والتنسيق مع العديد من الشركاء والمؤسسات المجتمعية والتي تعنى بشؤون الأسرة واستقرارها.


والمنظمة العربية للأسرة تكونت بإرادة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية المعترف بهاالمنظمة العربية للأسرة تكونت بإرادة المؤسسات الحكومية وغير الحكومية المعترف بها والتي تعمل لرعاية الأسر والنهوض بها في الوطن العربي.

وقد شاركت في تأسيسها أغلبية الدول العربية وهي (الأردن – تونس- الجزائر- المملكة العربية السعودية – العراق – فلسطين – الصومال – ليبيا – لبنان – مصر – المغرب – موريتانيا)

ورحبت بذلك وباركته كل من الأقطار التالية (الكويت – سلطنة عمان – قطر – السودان – سوريا).


ثم شاركت في أنشطتها كل من (البحرين – اليمن) تأكيداً لمساندتها للمنظمة.

واعترفت بها جامعة الدول العربية وأكدت على ضرورة التعاون والتنسيق والاشتراك في اجتماعات وأعمال المنظمةاعترفت بها جامعة الدول العربية وأكدت على ضرورة التعاون والتنسيق والاشتراك في اجتماعات وأعمال المنظمة ، كما دعت الدول العربية إلى المبادرة بالانضمام إليها.




اضافة تعليق