أخبار

5مظاهر سلبية فرضت توقيع وثيقة الإخوة الإنسانية .. رابطة تعصم الدم وتحفظ الكرامة وتصون الحريات

أسهل عبادة.. أجرها عظيم وأفضل من الجهاد وبها تطمئن القلوب وترتفع الدرجات

3حالات تحكم ميراث المطلقة المتوفي عنها مطلقها أثناء عدتها

السحلب.. 8 فوائد غذائية تجعله صديقًا شتويًا لطفلك

شاهد..لقطات مذهلة للبقع الشمسية من مسافة قريبة بتفاصيل غير مسبوقة

انقطاع الطمث .. 5 علاجات طبيعية مدهشة لأعراضها المزعجة

زواج المسيار ..ما هو وحكمه؟ وما هي شروط صحته؟

الذكاءات أنواع.. أيها ينطبق على أبنائك؟

كيف تطمئن على صحتك الجنسية قبل الزواج؟

هيئة كبار العلماء : ٣٣٧ باحثًا ‏ يشاركون في مسابقة الأزهر للبحوث .. الاجتهاد وفق قواعد العصر

"تجارة الرقيق" تعود على الفيس.. 500 بقرة و3 سيارات و10 آلاف دولار ثمن فتاة إفريقية

بقلم | adel | الاربعاء 21 نوفمبر 2018 - 08:32 م
Advertisements

أنهت الرسالة المحمدية عصور الظلام حيث بعث الله تعالى نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم ليخرج الناس من الظلمات إلى النور.فأنهى عصور الرق والوأد والعبودية لغير الله تعالى.
ورغم تطور العصر وتنوع أدوات التكنولوجيا الحديثة لكن بعض العقول تصر على الرجوع لعصر الظلام والظلم فتستخدم الأدوات الحديثة في أفكارها البالية وعنصريتها المقيتة.
هذا ما حدث على إحدى صفحات فيس بوك حيث تم عرض فتاة للبيع في مزاد لمن يدفع أكثر حسب ما ذكرته مجلة تايم الأمريكية.
وكان قد ظهر منشور في أكتوبر الماضي يعلن عن عرض فتاة إفريقية في السابعة عشر من عمرها في مزاد علني للزواج من الرجل الذي شيدفع مالا أكثر تفاعل معه 5 أشخاص وزايدوا على الفتاة.
وبعد أيام وبالتحديد في 3 نوفمبر حدث الزواج بالفعل لرجل زايد حتى فاز بها ودفع فيها الثمن وكان 500 بقرة و3 سيارات و10 آلاف دولار حصل عليها والد الفتاة.
وقالت المجلة إن نشطاء هاجموا الفيس بوك ووصفوا المنشور بأنه استخدام همجي للتكنولوجيا، فقام الفيس بحذف المنشور يوم 9 نوفمبر لكن بعد أن تمت الصفقة وانتهى المزاد.
وحول هذا الأمر قالت جودي جيتاو منسقة منظمة المساواة الآن في إفريقيا: سماح فيس بوك بهذه الانتهاكات على منصته هو المشكلة، وعليهم وضع جهود أكبر لمراقبة المحتوى لحماية حقوق المرأة وحقوق الإنسان عامة".

 


موضوعات ذات صلة

amrkhaled

amrkhaled أنهت الرسالة المحمدية عصور الظلام حيث بعث الله تعالى نبيه محمدا صلى الله عليه وسلم ليخرج الناس من الظلمات إلى النور.فأنهى عصور الرق والوأد والعبودية لغير الله تعالى.