زميلي في العمل مؤذي وأخاف على مستقبلي المهني بسببه..ماذا أفعل؟

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 07:28 م
ييييي

أنا شاب عمري 29 سنة أعمل في شركة ومشكلتي أن هناك شخص من الزملاء بيحاول ينجح باسقاطنا واحد وراء الآخر، وأنا بدأت أشعر بالخوف والقلق على مستقبلي المهني في هذه الشركة، وادارتها تحتفي بهذا الشخص، ولا وسيلة نجاح الشركة بقدر النتيجة، ووصل الأمر إلى حد أن ادارة الشركة لم تعد ترى أحد ثقة غيره، ما الحل؟

الرد:

عزيزي القلق الحائر الخائف، لا يوجد حل قاطع، ولا ضمان يوقف أمثال هؤلاء الأشخاص المؤذيين، فصراع الشر والخير سنة من سنن الحياة، لكن ما أراه هو أن هذا الشخص في حقيقته لو صح الأمر كما رويت عنه هو ( ضعيف )، ومن ثم، فثقتك في ذاتك لا ينبغي أن تهتز بأي مشاعر سلبية مثل ما أنت فيه من خوف، الحل ألا تخف!!

 نعم، لا تخف، واعلم يقينًا أنه :" ليس للإنسان إلا ما سعى "، وأن الخط المستقيم سيظل هو أقرب وأسلم طريق بين نقطتين، فأنت لازلت شابًا، وستظل مهاراتك، وقدراتك، وثقتك بذاتك، هي أسلحتك التي لابد أن تهتم بشحذها، وعدم الالتفات منشغلًا بما يفعله غيرك، فقط، الحذر، خذ حذرك بدون خوف، بل بثقة وحسن ظن في الله، وفي حال الوصول للحافة معه لا تتردد في المواجهة المهنية، بلياقة وحكمة تدعم موقفك، وبحضور مسؤولك المباشر في الإدارة التي تعمل بها في الشركة، التزم دائمًا التهذيب، والحسم، والحزم، والجدية، وعدم الإنحدار إلى أي مستوى لا أخلاقي معه، وتجنب العداونية معه، وتأمين نفسك بتطويرها والبحث عن آفاق عمل أخرى يمكنك وضع قدميك بها في حال نجاحه في الإيذاء، واستعن بالله ولا تعجز، واحرص على ما ينفعك.

اضافة تعليق