كيف أمحو من ذاكرة ابني قسوتي معه؟

الأربعاء، 21 نوفمبر 2018 12:21 م
كيف أمحو من ذاكرة أبني قسوتي الماضية



ابني عمره ١١ سنة، كنت أعامله معاملة قاسية، حرمته من اللعب والفرح مع أصدقائه، وكنت أعنفه وأضربه كثيرًا بسبب عنده معي، وهو حساس جدًا، فأثرت قسوتي عليه بالسلب بشكل عام، وظهرت مشاكل نفسية كثيرة، لكني أدركت خطأي وأصبحت أعامله معاملة جيدة، لكن لا أعرف كيف أمحو من ذاكرته الذكريات السيئة؟

(ف. ج)



تجيب الدكتورة رضا الجنيدي، المدربة والمستشارة الأسرية:

جزاك الله خيرًا على محاولتك الصادقة لمحو الذكريات الحزينة من نفس ابنك، واعلمي أن الشيء الذي يساعدك على محو هذه الذكريات عدم العودة إليها أبدًا، لأننا كبشر قد ندفن كل ما مضى من جفاء أو قسوة معاملة من أحبابنا حين نرى منهم اللطف والود.


إلا أنه حينما تظهر بادرة لقسوة جديدة، أو معاملة غير جيدة، فإن الذكريات الحزينة الموجعة تستيقظ من سباتها وتكون أشد آلمًا، وتحيي المشاعر الأليمة بعد موتها ولكنها تعود أقوى من ذي قبل.


لذلك، اهتمي بالاستمرارية في السير في طريقك الجديد، واستعيني بالله على ذلك، وأكثري من الدعاء بأن يمحو الله عز وجل ظلال الماضي الكئيبة من نفس ابنك.


اضافة تعليق