خبير علوم إدارة: الـ" كاريزما " تتشرف بانتسابها للنبي صلى الله عليه وسلم

الثلاثاء، 20 نوفمبر 2018 05:52 م
كاريزما

" لقد تشرفت الكاريزما بالانتساب إلى محمد صلى الله عليه وسلم "، هكذا يتحدث الدكتور إيهاب فكري الخبير والباحث في علم الإدارة، مؤكدًا أن صاحب أعلى درجات الكاريزما هو من تستطيع أن تصفه بأنه صاحب الكاريزما المثالي، فإن معنى ذلك أن هذا الإنسان يتمتع بأقصى درجات صفات النجم والزعيم والمدير والقائد .

فهذا الشخص يتمتع بأقصى درجات الحضور الطاغي شكلاً وموضوعاً،  فهو جميل الوجهة، وله من الهيبة والجلال ما يمنع الناظرين من التفرس فيه، حسن الصوت، عذب الحديث، يبين الموضوع الكبير المُعقد في كلمات قليلة، وذلك لرجاحة عقله وفقهه بأصول اللغة والكلام، له من دقة الفهم منتهاها، ومن حكمة التواصل أقصاها، خبير ومتمكن في ما يدل الناس عليه، يحفز الناس حتى يجودوا بانفسهم، ويتابعهم ليحميهم من أنفسهم، حازم في غير قسوة، لين في غير ضعف، يرى الطريق جيداً فلم يحيد عنه يوماً، ولم يختلف عليه أبداً، يجمع العقول عليه والقلوب، يتشاور كثيراً قبل القرار، ولا يتردد أبداً بعد القرار، أشجع الناس وأثبتهم عند الشدائد.

" إنه محمد صلى الله عليه وسلم"، يضيف خبير علوم الإدارة:" إنه من تتشرف الكاريزما به، ولا يزيده شرفاً انتسابه إليها، فإن قلت أنه صاحب الكاريزما المثالي، فذلك من سوء أدبي، ولكني بحثت بين بني البشر، على مر التاريخ، فلم أجد له نِداً أو حتى مُقارباً في كمال جميل الصفات".

اضافة تعليق