عندما يتحول التراب إلى ذهب.. فندق صيني تحت الأرض للأثرياء فقط

الأحد، 18 نوفمبر 2018 08:03 م
الفندق


لا تكف الصين عن إبهار العالم بكل جديد ليس فقط في عالم الإلكترونيات لكن هذه المرة في عالم التشييد والبناء، حيث سيتم غدا افتتاح فندق فاخر في مدينة شنغهاي.
وفندق إنتركونتننتال شنغهاي وندرلاند ليس عاديا بالطبع لكنه ذو طبيعة خاصة فقد تم تشييده في قلب حفرة ضخمة في الأرض من مخلفات منجم سابق وارتفاعه 18 طابقا منها 16 طابقا تحت الأرض وطابقان تحت الماء.
وحسب موقع تواصل يقول كبير المهندسين المعماريين مارتن يوخمان إنه صمم كثيرا من المباني في أوروبا ودبي لكن هذا الفندق مختلف تماما في حياته متوقعا أن يكون المبنى الأكثر أهمية الذي صممه في حياته بأكملها.
وعن فكرة إنشاء الفندق مكان المنجم قال شيوى شيتان نائب رئيس مجموعة شركات شيماوللتطوير العقاري في هونغ كونغ التي أنشات الفندق: "كان من الممكن التخلي عن هذا المحجر. لكننا لم نفعل. فقد حولناه إلى كنز".


وكان الفندق قد بدأ الإعداد له عام 2006، وبدأ البناء في  2013، وتكلف 288 مليون دولار ومكون من 336 غرفة.

وسوف يقيم في الفندق الأثرياء بالطبع فتتراوح  سعر الإقامة في الغرفة من 3666 إلى 6 آلاف يوان أي من 530 إلى 860 دولارا.


اضافة تعليق