للمرأة العاملة.. خريطة لتنظيم وقتك حتى لا تهملي بيتك

الأحد، 18 نوفمبر 2018 02:55 م
لكل أم عاملة



تجد المرأة صعوبة في بعض الأحيان في التوفيق بين عملها ومتطلبات بيتها، وهو الأمر الذي قد يكون سببًا في حدوث خلاف مع الزوج، إذا ما رأى إهمالاً وتقصيرًا من وجهة نظره، بسبب انشغال زوجته بعملها.


تقول الدكتور وسام عزت، الاستشارية النفسية والاجتماعية، إنه قد يحدث أحيانًا أن تشعر السيدة  بالتعب لسبب ما، أو تمل وتتكاسل عن إدارة يومها بشكل متزن ومنظم، بما لا يؤثر شيء على آخر في منزلها أو عملها.


وتوضح الاستشارية النفسية والاجتماعية، برنامجها اليومي الذي تتبعه في حياتها الشخصية، حتى تستفيد كل سيدة عاملة وأم منه:

يوم السبت

زيارة العائلة حيث يتم الخروج من بعد صلاة العصر والعودة بعد صلاة العشاء "زيارة الاشتياق بعد 7 أيام"

يوم الأحد

الاعتناء بنفسي ( حمام مغربي، دهن الشعر بالزيوت أو الصبغ، تقشير الجسم، أقنعة... إلخ"

يوم الاثنين


تنظيف المنزل بالكامل "الغرف، النوافذ، الأرضية، الحمامات، التلميع .. إلخ"


يوم الثلاثاء

زيارة الأصدقاء من بعد صلاة العصر والعودة قبل صلاة المغرب

يوم الأربعاء

مفتوح لأي عمل عارض بالبيت أو خروجة، أو أي عمل ترك بسبب ما فيؤجل لهذا اليوم

يوم الخميس

  تسوق بصحبة الأبناء واقتناء كل ما يلزم من أغراض شخصية أو غذائية

يوم الجمعة

تنظيف البيت بالكامل صباحًا وبعد صلاة الجمعة الخروج للتنزه والاستجمام



وتؤكد عزت أن تنظيم الوقت جعلها فخورة بشخصها ومرتاحة وراضية عن حياتها وموفقة بين رسالة الأمومة التي خُلقت لها وبين عملها، ومكنها من الاهتمام بصحتها واسترداد ضحكتها ومكنها من إرضاء زوجها بطلات متجددة، وعلّم أبنائها الترتيب والنظام.








اضافة تعليق