لهذه الأسباب حث الرسول على تعليم النوافل للأطفال؟

السبت، 17 نوفمبر 2018 08:30 م
النوافل

النوافل كلمة جامعة لوجوه الخير من غير الفرائض، فقد شرعت تقربا لله تعالى وزيادة في رفع الدرجات والمنازل عند الله؛ لذا حث عليها الإسلام ودعا إليها تقربا لوجه الله تعالى.
 ولقد كان من هدي الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم الدعوة إليها  وتعليمها الأطفال حتى يشبوا على حب التنفل، وللنوافل فوائد كثيرة تعود على الفرد والمجتمع أهمها:
 أنها تجلب حب الله سبحانه وتعالى للعبد، ففي الحديث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: (إنَّ اللهَ قال: من عادَى لي وليًّا فقد آذنتُه بالحربِ، وما تقرَّب إليَّ عبدي بشيءٍ أحبّ إليَّ ممَّا افترضتُ عليه، وما يزالُ عبدي يتقرَّبُ إليَّ بالنَّوافلِ حتَّى أُحبَّه، فإذا أحببتُه؛ كنتُ سمعَه الَّذي يسمَعُ به، وبصرَه الَّذي يُبصِرُ به، ويدَه الَّتي يبطِشُ بها، ورِجلَه الَّتي يمشي بها، وإن سألني لأُعطينَّه، ولئن استعاذني لأُعيذنَّه، وما تردَّدتُ عن شيءٍ أنا فاعلُه ترَدُّدي عن نفسِ المؤمنِ، يكرهُ الموتَ وأنا أكرهُ مُساءتَه).
أيضا أنها تعالج القصور وتجبر التقصير في الفرائض ففي الحديث: (إنَّ أوَّلَ ما يحاسبُ النَّاسُ بِه يومَ القيامةِ من أعمالِهمُ الصَّلاة قالَ يقولُ ربُّنا جلَّ وعزَّ لملائِكتِه وَهوَ أعلمُ انظروا في صلاةِ عبدي أتمَّها أم نقصَها فإن كانت تامَّةً كتبت لَه تامَّةً وإن كانَ انتقصَ منها شيئًا قالَ انظُروا هل لعبدي من تطوُّعٍ فإن كانَ لَه تطوُّعٌ قالَ أتمُّوا لعبدي فريضتَه من تطوُّعِه ثمَّ تؤخذُ الأعمالُ علَى ذاكُم ).
ومن فوائدها أنه سبب في تحصيل البركة جلب والإكثار منها من أعظم أسباب دخول الجنة.

اضافة تعليق