أقوم بعمل لمحلات تبيع الملابس الضيقة.. هل هذا جائز؟

السبت، 17 نوفمبر 2018 09:17 ص
qwen4



أجاز الدكتور علي جمعة، مفتى الديار المصرية سابقًا، عضو هيئة كبار العلماء بالأزهر، الاقتران بعمل ذات صلة بالملابس النسائية الضيقة، ما دام يمكن استخدامها على أكثر من وجه.

وكان يرد بذلك على سؤال يقول صاحبه: أمتلك شركة كمبيوتر صغيرة، وأصمم برامج محاسبية تباع إلى محلات الملابس التي هي شركات تجارية بحيث تدير بها الإدارة الحضور والانصراف وتضبط المخازن والعملاء، وبعض هذه المحلات يبيع بودي أو استريتش. فهل هذا جائز؟

وقال جمعة إنه "من المقررِ شرعًا أنَّ السلعةَ إذا كانت صالحةً للاستعمالِ على الوجهين: وجه الحِل، ووجه الحُرْمَةِ، فإنَّ الإثْمَ في استعمالها على جهةِ الحرامِ إنَّما يلحقُ مُستعمِلَها وحده، وليس على الصانع ولا على البائع في ذلك من حرجٍ".

وأضاف: "وليس أصحاب هذه المحلات بمُكَلَّفين أنْ يسألوا كلَّ امرأةٍ عن خروجها محجبةً أو غيرَ محجبة؛ حيث إنه يمكنُ للمرأة أن تلبس هذه الملابسَ في بيتِها أو تحت عباءتها، وعليه: فلا حُرْمَةَ في بيعِها ولا في التعاملِ مع من يبيعُها".

اضافة تعليق