الجمعة عيد.. عليك بالاستعداد والاحتفال

الجمعة، 16 نوفمبر 2018 09:01 ص
الجمعة عيد


يوم الجمعة يوم الإجازة الأسبوعية، عيد المسلمين الأسبوعي، يظل يومًا مميزًا بالنسبة للجميع، سواء كنت طفلاً صغيرًا، أو شابًا، أبًا، أمًا، جد، جدة، ولكل مرحلة ما يميزها، ويميز يوم الجمعة.

فإذا كنت طفلاً، فهو اليوم المحبب لقبلك لكونه آخر الأسبوع، ويوم الإجازة من المدرسة، والراحة في المنزل، والاستمتاع بالأنشطة الممنوعة طوال الأسبوع بسبب الدراسة، تقضيه لعبًا وفرحًا وضحكًا مع الأصدقاء.

وإذا كنت شابًا، فإنه سيكون العطلة الأسبوعية حيث الراحة والاستمتاع مع الأهل والأصدقاء والأحباب، وإذا كنت جدًا أو جدة فهو اليوم الذي تنتظرونه بفارغ الصبر حتى تتجمع العائلة والأحفاد.

الجمعة هو اليوم المميز على الإطلاق، عيد الله الأسبوعي في الأرض، وتختلف طقوس الأسر في هذا اليوم، فمنهم من يحب أن يقضيه يومًا عائليًا، بعيدًا عن أي تواصل خارجي، يومًا لتجديد الحب العائلي، ومعرفة ما يعانيه كل فرد من أفراد الأسرة، وتقوية الروابط الأسرية فيما بينهم، ومنهم من يري فيه يومًا لصلة القرابة وزيارة الأهل والمناسبات.

وتقول الدكتورة وسام عزت، استشارية نفسية واجتماعية: "كل واحد كان لديه روتين خاص وطقوس خاصة بيوم الجمعة تربى عليه في منزله وهو صغير، وغالبًا ما يشعر الكثيرون بالحنين لهذا الروتين وهذه الذكريات المفعمة بمشاعر الحب والدفء".

وتنصح عزت بعمل روتين خاص بيوم الجمعة يتم تربية الأولاد عليه، من خلال:

-عمل روتين لصلاة الجمعة

-قبل الصلاة شغل الفواحة برائحة جميلة يحبها الأولاد

-قابلي أولادك في الصبح بالابتسامة وحضن وجهزيهم لصلاة الجمعة

-يجب أن تكون وجبة الفطار مميزة ليوم الجمعة

- تجنبي الحديث عن المذاكرة أو الدراسة ورتبي معهم لنزهة جميلة تسعدهم

- عطري ملابس الصلاة بعطر يحبونه وأن يكون زيًا مميزًا نظيفًا

- إذا كانت فتاة، صلي معها في المنزل في حال عدم القدرة للذهاب للمسجد

- ارسمي مع أطفالك لوحة مكتوبًا عليها جمعة مباركة، ودعيهم يلونها بألوانهم المميزة المحببة لديهم.

اضافة تعليق