أشهر 9 مواقف بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم

الخميس، 15 نوفمبر 2018 09:46 م
2017_11_19_1_5_20_48



كان النبي صلى الله عليه وسلم ضحاكًا بسامًا، ولكن النبي الإنسان، يضحك ويبكي، يفرح ويحزن، وهكذا رأيناه عبر سيرته العطرة الإنسان في جميع أحواله، وانفعالاته، ومشاعره، وفي ذكراه صلى الله علي وسلم نتعرف على أشهر المواقف التي بكى فيها النبي صلى الله عليه وسلم، فنعرف، ونتعلم، ونرتقي.

-  تلا النبي صلى الله عليه وسلم قول الله عز وجل في إبراهيم صلى الله عليه وسلم : { رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني } الآية ( إبراهيم 36 ) وقال عيسى صلى الله عليه وسلم : { إن تعذبهم فإنهم عبادك وإن تغفر لهم فإنك أنت العزيز الحكيم } ( المائدة 118 )

فرفع يديه وقال : [ اللهم أمتي أمتي ] وبكى . 


-  قال البراء كنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم في جنازة فجلس على شفير القبر فبكى حتى بل الثرى ثم قال يا إخواني لمثل هذا فأعدوا" حديث حسن

- قال رسول الله صلى الله عليه و سلم : والذي نفسي بيده لو تعلمون ما أعلم لضحكتم قليلا ولبكيتم كثيرا ثم انصرف صلى الله عليه وسلم وأبكى القوم وأوحى الله عز وجل إليه :
يا محمد لم تقنط عبادي ؟ فرجع النبي صلى الله عليه وسلم فقال :
أبشروا وسددوا وقاربوا. حديث صحيح

- قال رسول الله عليه وسلم ( ما نفعني مال أحد قط ما نفعني مال أبي بكر ) فبكى أبو بكر وقال : وهل أنا ومالي إلا لك يا رسول الله..حديث صحيح

- خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم عاصبا رأسه حتى جلس على المنبر ثم كان أول ما تكلم به أنه صلى على أصحاب أحد واستغفر لهم فأكثر الصلاة عليهم ثم قال :
إن عبدا من عباد الله خيره الله بين الدنيا و بين ما عنده فاختار ما عند الله قال : ففهمها أبو بكر وعرف أن نفسه يريد فبكى وقال : بل نحن نفديك بأنفسنا وأبنائنا فقال : على رسلك يا أبا بكر ثم قال : انظروا هذه الأبواب اللافظة في المسجد فسدوها إلا بيت أبي بكر فأني لا أعلم أحدا كان أفضل في الصحبة عندي يدا منه..حديث حسن.

- مر رسول الله صلى الله عليه وسلم بدار من دور الأنصار من بني عبد الأشهل وظفر فسمع البكاء والنوائح على قتلاهم فذرفت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم فبكى ثم قال : "لكن حمزة لا بواكي له، لكن حمزة لا بواكي له"  حديث حسن 

- عن أنس قال : دخلنا مع رسول الله صلى الله عليه وسلم على أبي سيف القين وكان ظئرا لإبراهيم فأخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم إبراهيم فقبله وشمه ثم دخلنا عليه بعد ذلك وإبراهيم يجود بنفسه فجعلت عينا رسول الله صلى الله عليه وسلم تذرفان . فقال له عبد الرحمن بن عوف : وأنت يا رسول الله ؟ فقال : " يا ابن عوف إنها رحمة ثم أتبعها بأخرى فقال : إن العين تدمع والقلب يحزن ولا نقول إلا ما يرضي ربنا وإنا بفراقك يا إبراهيم لمحزونون "متفق عليه

- قال أبو هريرة كنا جلوسا عند رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : بينا أنا نائم رأيتني في الجنة فإذا أنا بامرأة تتوضأ إلى جانب قصر، فقلت لمن هذا القصر؟،  فقالت: لعمر، فذكرت غيرته فوليت مدبرا ، قال أبو هريرة : فبكى عمر بن الخطاب فقال :"أعليك بأبي وأمي يا رسول الله أغار"، حديث صحيح.

- وعن أنس قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بن كعب : " إن الله أمرني أن أقرأ عليك القرآن " قال : آلله سماني لك ؟ قال : " نعم " . قال : وقد ذكرت عند رب العالمين ؟ قال : " نعم " . فذرفت عيناه.متفق عليه

اضافة تعليق