احذر البدع واحتفل.. النبي أول من احتفى بيوم مولده الشريف

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 06:51 م
احذر البدع


الاحتفال بذكرى المولد النبوي الشريف فيه اختلاف حول تخصيص هذا اليوم بذكر أو عبادة أو عادة فضلا عما يكون فيه من البدع التي ما أنزل الله بها من سلطان.
يرى الذين لا يجيزون الاحتفال بذكرى مولد سيد البشر أن النبي صلى الله عليه وسلم نفسه لم يحتفل بيوم مولده ولا الصحابة أو التابعين.. لكن الذين يجيزون الاحتفال لهم رأي آخر.. وهذا ما يجعل الأمر فيه فسحة ومجال.
يرى الدكتور إبراهيم الهدهد رئيس جامعة الأزهر السابق أن الاحتفال بالمولد النبوي الشريف أمر مشروع لاشئ فيه مدللا على ذلك بأن النبي صلى الله عليه وسلم احتفل بيوم مولده بنفسه لما ورد في باب الصيام في صحيح مسلم أن أبا قتادة الأنصارى رضى الله عنه قال: سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن صوم يوم الاثنين فقال: "ذلك يوم ولدت فيه وأنزل علىّ فيه". وهذا دليل على أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم كان يصوم يوم الاثنين لأنه ولد فيه وجاءته النبوة فيه وهذا مؤشر ودليل على ضرورة الاهتمام بهذا اليوم المبارك عن طريق العبادة والذكر شكرا لله تعالى على هذه المنة العظيمة.
كما أضاف الهدهد قائلا في ندوة أقامتها كلية اللغات والترجمة جامعة الأزهر احتفالا بهذه الذكرى العطرة: الاحتفال بالمولد النبوي الشريف تعبير عن الفرح والسرور بالحبيب المصطفى عليه الصلاة والسلام، وهذا أمر مشروع ولكن طرق البعض فى الاحتفال بهذا اليوم فيها كلام آخر.

اضافة تعليق