هل التوبة عن المعاصي تسقط الصلوات الفائتة؟

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 03:17 م
هل التوبة عن المعاصي تسقط الصوات الفائتة




أكد الدكتور مجدى عاشور، المستشار العلمى لمفتى الجمهورية، أن توبة الإنسان عن المعاصي، لا تسقط الصوات المفروضة التي فاتها وهو على معصيته، بل يجب قضاء الصلوات المفروضة الفائتة باتفاق الأئمة الأربعة لقول النبي صلى الله عليه وآله وسلم: «اقْضُوا اللهَ الذي لَهُ، فَإِنَّ اللهَ أَحَقُّ بِالْوَفَاءِ».



وأضاف عاشور ردًا على سؤال ورد لدار الإفتاء يقول: «هل يجب على المسلم بعد توبته قضاء الصلوات التى لم يصلها من قبل؟»، أن المفهوم من السؤال بعد توبته لتركه للصلاة وليس بعد توبته أنه خرج من الملة، لأن تارك الصلاة على المشهور والمعروف كسلًا أو تاركها عمدا من غير جحود فلا يخرج عن الملة، وإنما هو مسلم عاصٍ فإذا تاب من تركه للصلاة وعاد إلى الله فيجب عليه قضاء الصلوات الفائتة باتفاق الأئمة الأربعة لقول النبي (صلى الله عليه وسلم): "من نسى صلاة فليصليها إذا ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك".



وأوضح أنه على المسلم في هذه الحالة أن يقضي مع كل فرض حاضر فرضًا من جنسه مما ترك، حتى يغلب على ظنه أنه قضى ما فاته، وإن عاجلته المنية قبل أن يتم ما عليه فإن الله يعفو عنه بمنه وكرمه.

اضافة تعليق