العزيمة كلمة سر النجاح.. "اعقلها وتوكل"

الأربعاء، 14 نوفمبر 2018 01:57 م
العزيمة


الإسلام بالأساس هو دين قائم على العزيمة، والمتتبع للبدايات الأولى لدعوة الإسلام، وكيف أنها انتتشرت في ربوع الأرض يصل إلى تلك الحقيقة، بلا شك أو مواربة، فبالعزيمة أظهره الله، وسيعود غريبًا كما قال النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، لكنه أيضًا بعزيمة أبنائه سيعود أقوى مما كان، ‏فإنه مما لاشك فيه أن كمال العبد يكون بالعزيمة والثبات، فمن لم يكن له عزيمة فهو ناقص، ومن كانت له عزيمة ولكن لا ثبات له عليها فهو ناقص.

ومن المعلوم أن قوة العزيمة والشكيمة جذورها الصبر، ‌‌‌‏فلو علم الإنسان قيمة وحقيقة معنى الصبر لما تخلف عنه، كما يقول النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم: «ما أعطى الله أحدًا من عطاء أوسع من الصبر»، لذلك كان عليه الصلاة والسلام يدعو كثيرا في صلاته: «اللهم إني أسألك الثبات في الأمر، والعزيمة على الرشد».

ولو تتبعنا في سير الناجحين والمتفوقين، سندرك أنهم لم يكن ليحققوا ذلك لولا أنهم يمتلكون العزيمة، عزم يتبعه توكل، سهر وصبر وتحمل، لأنهم علموا أنهم بالعزيمة سيصلون إلى هدفهم.
وقد زرع النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، ذلك في نفوس وصحابته رضوان الله عليهم في غزوة بدر، وهي غزوة فارقة في تاريخ الإسلام، لأنه لو هزم المسلمون ربما لم تقم لهم قائمة بعدها، لكنهم حققوا نصرًا مؤزرًا من عند الله عز وجل، قال تعالى: «وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ» (آل عمران: من الآية 139).

وحتى أكبر كارثة حلت على المسلمين وهي وفاة النبي الأكرم صلى الله عليه وسلم، تحمل المسلمون وصبروا، وبالعزيمة تخطوا كل الصعاب، وخرجوا للجهاد حتى وصل الإسلام لكل بقاع الأرض، ولما لا وهم من تربوا في البيت النبوي على أهمية وضرورة العزيمة في كل الأحوال، كما قال رسول الله: «سبق درهم مائة ألف درهم، قالوا: يا رسول الله، كيف يسبق درهم مائة ألف؟، قال: رجل كان له درهمان، فأخذ أحدهما، فتصدق به، وآخر له مال كثير، فأخذ من عرضها مائة ألف»، فبالعزيمة سبق الدرهم المائة ألف لاشك.

والعزيمة تعني حسن التوكل على الله، قال تعالى: «فَإِذَا عَزَمْتَ فَتَوَكَّلْ عَلَى اللهِ إِنَّ اللهَ يُحِبُّ الْمُتَوَكِّلِينَ» (آل عمران من اﻵية:159)، وأن تكون الجدية أسلوب حياة، وتحديد هدف محدد للوصول إليه، فقط انو الخير وتوكل على الله واتعب وتحمل واصبر، تنال لاشك ما تريد، فالله لا يضيع أبدًا أجر من أحسن عملاً.

اضافة تعليق