احذر: دخولك الحمام بهاتفك ينقل إليك بكتيريا خطيرة

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 03:33 م
خولك الحمام بهاتفك المحمول قد ينقل إليك بكتيريا خطيرة.docx



ربما يصطحب الكثير منا هاتفه عند دخوله للحمام، دون العلم بمخاطر هذه العادة التي تكثر حالياً، من خلال استغلال الوقت الذي يقضيه أحدها في الحمام، باستعراض أهم الأخبار والمنشورات التي يتم تداولها على منصات ومواقع التواصل الاجتماعي.



إلا أن المفاجأة، التي كشفتها أبحاث ودراسات حديثة، أن هذا السلوك غير مستحب ويتضمن خطورة كبيرة.



ونقلت صحيفة "ميرور" البريطانية، عن علماء بريطانيين، تأكيدهم أن مصدر الخطورة هو التقاط البكتيريا الضارة التي قد تكون موجودة في الحمامات لسبب أو آخر.



وكشف العلماء بعض أنواع البكتيريا الضارة التي قد تكون موجودة في الحمامات، مثل السالمونيلا وإي كولاي وسي ديفيسيل، وأشاروا إلى أنها قد تنتقل إلى الشخص نفسه ومنه إلى الهاتف وربما إلى الآخرين، إذا قدم لهم الهاتف لرؤية أو قراءة شيء ما.



وكشفوا أن هذه البكتيريا قد توجد على أيدي أبواب الحمامات أو الحنفيات أو أي تجهيزات أخرى داخل الحمام، وستنتقل هذه البكتيريا إلى الأشخاص بمجرد لمسهم لا.



ونقلت "ميرور" عن خبيرة التعقيم، ليزا أكرلي، إن غسل اليدين وتعقيمهما لن يجنب المرء الإصابة بالأمراض أو انتقال البكتيريا إلى يديه مرة أخرى، ذلك أنه لا يقوم بتعقيم الكتاب أو هاتفه الذكي.



وأوضح مدير العلوم الطبية الحيوية في جامعة كوين ماري بلندن، رون كاتلر، إن الحل الأمثل لمنع انتقال البكتيريا إلى الإنسان هي باختصار بتجنب أخذ الهاتف الذكي معه، مشددا على أن مدى الخطورة لا يكمن في مدى قذارة أو نظافة الحمام، بقدر ما يكمن في الحمامات العامة أو المشتركة.

اضافة تعليق