احذر: هذه مخاطر تناول الطعام في وقت متأخر

الثلاثاء، 13 نوفمبر 2018 12:49 م
xkoonq7h9num0cj0lwci



حذرت دراسة حديثة من تناول الوجبات في وقت متأخر، قائلة إنه يمكن أن تسبب أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري بسبب اضطراب في الإيقاع البيولوجي البشري.

الدراسة التي أجراها علماء من جمعية طب القلب الأمريكية تناولت العلاقة بين تطور أمراض مثل السكري والسمنة وارتفاع ضغط الدم، وأوقات الوجبات.

وأجريت الدراسة على أكثر من 12.7 ألف أمريكي لاتيني تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 76 عامًا، وفق ما نشر موقع "LiveScience"

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين تناولوا الطعام بعد الساعة 6:00 مساءً، لديهم مستويات أعلى من السكر والأنسولين في الدم، بالإضافة إلى زيادة الضغط مقارنة بمن تناولوا الطعام قبل الساعة السادسة مساءً.

في الوقت نفسه، كان محبو الوجبات المتأخرة 19% أكثر عرضة للإصابة بمرض السكري، و23% أكثر عرضة للإصابة بارتفاع ضغط الدم.

وفسر المؤلف الرئيسي للدراسة، نور مكارم، الظاهرة بانتهاك الإيقاعات البيولوجية البشرية بسبب نمط حياة غير صحيح، والذي يؤدي بدوره إلى مشاكل في عملية الهضم ويزيد من خطر الأمراض المزمنة.

وكان خبراء حذروا في السابق من أن تناول الطعام في وقت متأخر من الليل، خاصة قبل النوم، يمكن أن يؤدي إلى تفاقم الأمراض المزمنة والسمنة، كما أنه يسبب السرطان.

يذكر أن العاملون ليلاً هم الأكثر عرضة لتلك لأمراض. فالخطر يكمن في عدم تزامن الجدول الغذائي مع الساعة البیولوجیة. كما أن تناول الوجبات في وقت متأخر يسبب الأرق واضطرابات النوم.

اضافة تعليق