حكم الانتساب لآل بيت النبي كذبًا وزورًا؟

الإثنين، 12 نوفمبر 2018 12:24 م
حكم الانتساب لآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم كذبا وزورا

 ينسب بعض الناس نفسه إلى آل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم كذبًا، وزورًا، من خلال تزوير بعض المحررات التي تزعم نسبه، إما لادعاء شرف الانتساب لآل بيت النبي، أو الحصول بعض المكاسب الدنيوية، التي يهدف إليها من خلال هذا النسب الشريف والمتاجرة به.


وأكدت "دار الإفتاء" المصرية، أنه يحرم الانتسابُ لآل بيت النبي صلى الله عليه وآله وسلم بادعاء هذا الشرف كذبًا وزورًا.

وأضافت في فتواها المنشورة عبر موقعها الإلكتروني، أن من فعل ذلك زورًا وكذبًا للانتساب للنبي صلى الله عليه وسلم يُرفع أمره إلى القضاء عن طريق الجهات المختصة بمسألة الأنساب.

وأشارت إلى قول العلامة القرافي رحمه الله في "الذخيرة": "قَالَ مَالِكٌ: مَنِ انْتَسَبَ إِلَى بَيْتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وآله وَسَلَّم يُضْرَبُ ضَرْبًا وَجِيعًا وَيُشَهَّرُ وَيُحْبَسُ طَوِيلًا حَتَّى تَظْهَرَ تَوْبَتُهُ؛ لِأَنَّهُ اسْتَخَفَّ بِحَقِّ الرَّسُولِ عَلَيْهِ السَّلَامُ".

اضافة تعليق