نتيجة صادمة.. ماذا يعني الإفراط في نشر صور السيلفي؟

الأحد، 11 نوفمبر 2018 09:00 م
السيلفي



أكدت دراسة حديثة نتيجة صادمة لمن ينشرون صورهم وفيديوهاتهم على مواقع التواصل الاجتماعي بصورة تزيد عن الحد المعقول حيث أوضحت أنهم يعانون من أنانية مفرطة.
وقالت الدراسة إن نشر هذه الصور خاصة السيلفي بصورة زائدة عن الحد الطبيعي ومفرطة يعني أن أصحابها لديهم صفات أنانية يمكن ان تتطور بالنسبة لحوالي 20 % من هؤلاء.
وقد خضع للدراسة التي أجراها باحثون من جامعتي سوانزي الإنجليزية وميلان الإيطالية 74 شخصًا تتراوح أعمارهم ما بين 18 و34 عاما لمدة 4 أشهر متواصلة وتم تقييم الدراسة من خلال استخدام تطبيقات التواصل الاجتماعي وعلى رأسها فيس بوك و تويتر وإنستجرام وسناب شات "وفق وكالات الأنباء".
وأشارت الدراسة إلى أن الذين يستخدمون صورهم بصورة مفرطة تزيد لديهم الأنانية بنسبة تزيد عن غيرهم بحوالي 25%.





اضافة تعليق