ماذا حدث ليلة مولد النبي صلى الله عليه وسلم ؟!

الجمعة، 09 نوفمبر 2018 07:42 م
موضوع_عن_ذكرى_المولد_النبوي_الشريف

إن الرسول صلى الله عليه وسلم هو الإنسان الذي أعاد للإنسان الإنسجام مع الوجود كله، فلا عجب أن يتزامن مع مولده أحداث عظيمة، وظواهر تتعلق بالكون عجيبة.

فلما كانت الليلة التي ولد فيها رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم ارتج إيوان كسرى، وسقطت منه أربع عشرة شرفة، وكان في هذا إشارة إلى أنه سيملك الفرس أربعة عشر ملكًا بعدد ما سقط من الشرفات، فملك منهم عشرة ملوك بعد كسرى في أربع سنين، وملك الباقون إلى إمارة عثمان رضي الله عنه حتى سقطوا جميعًا،.

وتهاوت الاصنام  مكبوبة على وجهها تلك التي كانت منصوبة في الكعبة وحولها، وغاضت بحيرة ساوة التي كانت تسير فيها السفن وجف ماؤها، وخمدت نار فارس، ولم تخمد قبل ذلك ألف سنة.

أما الشياطين فقد رميت وقذفت بالشهب من السماء، ومن المشهور أيضًا أن إبليس حُجب عن خبر السماء فصاح ورنَّ رَنَّةً عظيمةً كما رنَّ حين لُعن، وحين أخرج من الجنة، وحين وُلد النبي صلى الله عليه وسلم، وحين نزلت الفاتحة. ذكر ذلك الحافظ العراقي في المورد الهني عن بقي بن مَخْلَد.

اضافة تعليق