الأسوة الحسنة.. كيف كان النبي يعامل أصحابه؟

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 07:28 م
الأسوة

لنا في مواقف النبي صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة.. نقتدي بها ونقتفي آثارها.. ونسير على نهجها.. وعلينا أن نتعرف علي مواقفه في شتى دروب الحياة وندرسها.. لتكون لنا منهج حياة.

 وللنبي صلى الله عليه وسلم مواقف كثيرة في التعامل مع أصحابه الكرام يضيق بها الحصر ولا يحيط بها الوصف.


يقول الشيخ عبدالله بن محمد العسكر: كان عليه الصلاة والسلام شديد العناية بأصحابه الكرام شديد الحدب عليهم، يسأل عليهم إن غابوا ويلاطفهم ويماحهم إن حضروا، ويشاركهم في شئونهم كلها، في أفراحهم وفي أتراحهم، في غناهم وفي فقرهم.
وتابع الشيخ قائلا في درس له: ومما يدل على قربه الشديد من أصحابه انه عليه الصلاة والسلام كان يجلس معهم على الأرض ويأكل معهم على الأرض وكان يقول "آكل كما يأكل العبد فإنما أنا عبد".. وتحدث عنه زوجته السيدة عائشة رضي الله عنها قائلة" كان صلى الله  يخصف نعله ويخيط نعله ويعمل في بيته كما يعمل أحدكم في بيته....".


وأضاف الشيخ قائلا: وكانل النبي صلى الله عليه وسلم يشارك أصحابه ولا يعلي نفسه عليهم .. ولما كان الصحابة يحفرون الخندق كان يساعدهم بنفسه ويعمل معهم.
أوضح أن النبي الكريم صلى الله عليه وسلم كان يقرب جميع صحابته الكرام على السواء وكانوا يحظون منه بالاهتمام والرعاية دون تفرقة لحسب أو نسب أو غيره.

 

اضافة تعليق