إلى عشاق القهوة.. احذروا أضرارها

الأربعاء، 07 نوفمبر 2018 01:16 م
عاشقي القهوة



البعض يعشق القهوة إلى درجة الإدمان، وهناك من يعتاد على تناولها، خاصة في فترة الصباح، كمصدر من أهم مصادر التركيز والطاقة والحيوية بالنسبة لهم.

عشق القهوة ليس له حدود، فقد تجد أحدهم يقطع أميالًا من أجل الحصول على بن جيد، ويتمعنون في أفضل أنواع البن، وهناك من يعشق فقط رائحتها، ويضبط مزاجه في استنشاقها فقط، وللناس فيما يعشقون مذاهب.

تقول "نور.ن": "لا أتخيل يومي من غير كوب القهوة الدبل، فقد أكون أخذت القسط الكافي من النوم، واستيقظت مبكرًا، لكني لا أشعر بأنني مستعدة ليومي، وبكامل تركيزي إلا بعد تناولها، وفي بعض الأوقات أتناولها قبل الإفطار، فهي بالنسبة لي أهم من حتى المياه".

أما "أسماء.ك"، فتقول: "القهوة العشق فعلًا بالنسبة لي، أتذكر أنني كنت لا يتعدى عمري الـ 9 سنوات، حينما كنت أبكي كثيرًا لوالدتي من أجل أن توافق على السماح لي بشرب القهوة".

الدراسات العلمية الواسعة أتفقت جميعها على أن الاعتدال في شرب القهوة عند الأفراد الأصحاء إما ضروري أو على الأقل مفيد.

في عام 2012، كشفت دراسة أن كمية القهوة المستهلكة تتناسب عكسيًا مع معدل الموت، وأن أولئك الذين يشربون القهوة يعيشون أكثر من أولئك الذين لايشربونها.

ونشرت دراسة مماثلة مع نتائج مماثلة في مجلة نيو انجلاند للطب في عام 2012، أجريت على أشخاص أعمارهم 22 سنة من كلية هارفارد للصحة العامة وأظهرت ان "القهوة قد يكون لها فوائد صحية محتملة، ولكن تحتاج إلى مزيد من البحث الذي يجب القيام به".

لكن في المقابل، هناك أضرار يجب أخذها بعين الاعتبار ومنها:

-تناولها بكميات كبيرة وعلى مدى البعيد تتسبب في قرحة المعدة

- الكافيين يساهم في زيادة أعراض القولون العصبي

- تزيد من حموضة المعدة وحرقة المعدة

- شرب القهوة يزيد من فرص الإصابة بالإسهال وعلى المدى البعيد قد تؤدي إلى سوء امتصاص بعض العناصر

- التوتر والإجهاد

- قد تتفاعل مع الأدوية مثل بعض أدوية المضادات الحيوية أو المكملات العشبية

- تناولها علي الريق يحفز حمض هضم الطعام، ومن ثم يصعب إنتاجه لاحقًا لهضم البروتين، مما يتسبب في الغازات والتلبك المعوي وقد يصل الأمر للإصابة بسرطان القولون

- تناول القهوة لفترات طويلة له تأثير سلبي على البشرة والأسنان

- تؤثر على امتصاص الحديد في المعدة

- ارتفاع مستويات السكر

- تناولها علي المدى البعيد يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية

- تؤثر سلبًا على الحالة المزاجية والقدرة على النوم

اضافة تعليق